سلايدركشك الصحافة

بوبالطو يطيح بقورصو.. ورمضان فالماريكان يزيح بلا حدود

بعد 4 أيام من رمضان

أربعة أيام بعد انطلاق شهر رمضان وانطلاق الشبكة البرامجية في القنوات الجزائرية، أربعة أيام فقط كانت كفيلة لإماطة اللثام على أقوى الأعمال التلفزيونية التي تتنافس في رمضان.

رغم الترويج والدعاية التي نالها مسلسل “قورصو” إلا أن المشاهد كان تحت الصدمة، فالعمل التلفزيوني قورصو”، الذي يبث على قناة النهار، ظهر عكس ما كان ينتظره الجزائريون ولم يطيح بعاشور العاشر.

من جهة أخرى، عمل جديد تبثه قناة نوميديا، لم يألفه الجزائريون في رمضان مسلسل واستارن يحمل الكثير من الفكاهة والرسائل السياسية الجريئة، سلسلة بوبالطو التي أبدع فيها كثيرا المخرج نسيم بومعيزة والسيناريست عيسى شريط، في أكبر أستوديوهات صناعة أفلام الواستارن العالمية بإسبانيا، وهو أول برنامج في الجزائر تجاوزت عدد المشاهدات المليون في اليوم الأول من رمضان.

كما دخلت قناة نوميديا الشبكة الرمضانية بعمل آخر صورت أحداثه في الولايات المتحدة الأميركية “رمضان فالماريكان”، عمل فني مميز واحترافي من إخراج محمد يبدري، أزاح ثلاثي “بلا حدود” من عرش المشاهدة في رمضان، بالرغم من بثه في قناة الشروق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق