سلايدركشك الصحافة

وكالة الأنباء الجزائرية تتحدث عن تغيير النظام

من عهدة خامسة للتغيير

في تطور لافت منذ بدء الاحتجاجات في الجزائر رفضًا لترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، غيَّرت الوكالة الرسمية من لهجتها في التغطية، واصفة المظاهرات بأنها تطالب بتغيير النظام.

وقالت الوكالة، اليوم الجمعة، الذي شهد أعظم الاحتجاجات منذ خروج الجزائريين إلى الشوارع مطالبين بوتفليقة بالتراجع عن الترشح:“إن المحتجين في العاصمة الجزائر، ومناطق أخرى من البلاد، يطالبون بتغيير النظام“.

وبدا أن الوكالة الرسمية تتدرج بتغيير خطابها تجاه المحتجين، حيث ذكرت في تغطية سابقة أن ”المتظاهرين يريدون التغيير السياسي“.

وتابعت الوكالة:“خرج آلاف من المواطنين، اليوم الجمعة، في الجزائر العاصمة، والعديد من ولايات الوطن، في مسيرات شعبية سلمية للمطالبة بتغيير النظام، وبإصلاحات سياسية عميقة بحسب ما لاحظته واج (الوكالة)“.
وأضافت:“رفع المتظاهرون الذين توشَّح العديد منهم بالأعلام الوطنية، لافتات تؤكد مجددًا على الطابع السلمي للمسيرات، وتعبّر عن رفضها لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة جديدة، مرددين شعارات منها: [جيش شعب خاوة خاوة] [الجزائر حرة ديمقراطية] [الجزائر واقفة] و [لا للفساد والرشوة]“.

وتتواصل الاحتجاجات الشعبية في الشارع الجزائري، ضد ترشح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لانتخابات الرئاسة ضمن عهدة خامسة، فيما شهدت الأسابيع الماضية، مواجهات بين محتجين ورجال الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق