fbpx
سلايدركشك الصحافة

حرب “الشروق” و”النهار” إلى العلن!

فوضيل يهاجم رحماني من فرنسا

اتهم مدير “الشروق” علي فوضيل، زميله أنيس رحماني مدير “النهار” بالوقوف وراء مؤامرة للنيل مما وصفها “نجاحات الشروق”.

وفاجأ علي فوضيل المتتبعين بتصريحات على تلفزيون “أمل تي في” لمالكها هشام عبود، ليخرج فيها خلافه مع رحماني إلى العلن.

وظل متتبعون يعتقدون بوجود حرب خفية تقودها “النهار” و”الشروق”، وتخفي وراءها صراع عصب، لكن فوضيل الذي يبدو أنه يلعب ورقة جديدة، أخرج ذلك للعلن.

وتقول مصادر مطلعة إن مدير عام “النهار” أنيس رحماني، اجتمع برؤساء تحرير القناة والجريدة والمواقع التابعة له، بغرض تسطير استراتيجية جديدة تواجه آلة علي فوضيل.

ويعني ذلك أن الجزائريين مقبلون على شتاء ساخن يالمعارك على “الساتليت” وشبكة الإنترنت، وذلك على مقربة من الانتخابات الرئاسية للعام الداخل.

وخاض فوضيل في قضية  توقيف مسلسلي” قورصو  وتلك الأيام” والجهة التي تقف وراء المؤامرة، وفق تعبيره.

 وقال إن جريدته واجهت تضييقا منذ رمضان عاشور العاشر، وتقليص سحب الجريدة إلى 09 الاف نسخة فقط في كامل التراب الوطني.

 واستنكر مالك “الشروق” قيام أنيس رحماني بتسريب مكالمة هاتفية مع عقيد في مركز عنتر المخابرات.

 وقال بأنها سابقة خطيرة لم تحدث في العالم ولا حتى في التاريخ، ما يعني أن فوضيل تبنى أطروحة نشطاء في مهاجمة “النهار” التي سترد عليه بملفات كان قد هدد بها أنيس رحماني، وفق مصادرنا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق