الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

هؤلاء يغازلون السلطة باسم الحراك!

غازل أستاذان جامعيان في العلوم السياسية وعلم الاجتماع ومعهما طبيب يدرس بالحقوق ويتحدث باسم منتدى شعبي، السلطة الجديدة عبر رسائل مشفرة قصد الجلوس إلى طاولة الحوار.


ينوي الثلاثة في أكثر من رسالة وعبر أكثر من منبر، تصدر واجهة الحراك الشعبي بغرض تمثيل فئات واسعة لها كلمتها في الشارع.

ورغم أن المعنيين لم يكونوا من الصفوف الأولى في حراك 22 فبراير الماضي، إلا أن هؤلاء حاولوا في الساعات القليلة الماضية تصدر الواجهة عبر إطلاق تصريحات مصورة بالفيديو.

وفهم الثلاثة المعنيون أنهم للوصول إلى مناصب حكومية ووزارية ودبلوماسية عليهم اتباع منهج خليدة تومي وعمارة بن يونس حين انشقوا على الأرسيدي في بداية الألفية ودخلوا حكومة بوتفليقة الأولى، ومنها بقي هؤلاء في مناصب المسؤولية لسنوات طويلة.

ورغم كفرهم بالمسار الانتخابي الذي توج عبد المجيد تبون رئيسا للبلاد، إلا أن المعنيين سعوا بكل ما أوتيوا للضغط الإعلامي والشعبي على الرئيس الجديد، بغرض دخول الحكومة عبر ورقة احتواء الحراكيين.

وذكر محمد لعڨاب مدير الإعلام في حملة تبون، أن الرئيس الجديد أبلغه بانفتاحه عن مبادرة حوار شامل مع فعاليات محلية يختارها الحراكيون بأنفسهم في المحافظات.

وشدد لعڨاب، ليل السبت/الأحد، أن عبد المجيد تبون “رجل دولة منفتح على الآخر، ولا يهمه سوى مصلحة بلاده، ومن يختاره الحراك الشعبي فمرحباً به في القصر الرئاسي”.

واختار الجزائريون، يوم الخميس، رئيسهم الجديد بنسبة فاقت 58% من الأصوات المعبر عنها، بينما استمرت تظاهرات شعبية رافضة لذلك، ومطالبة بإجراء موعد رئاسي آخر.

وفي أول مؤتمر صحفي بعد إعلانه رئيسًا للبلاد، أطلق عبد المجيد تبون سلسلة من التعهدات أبرزها “محاورة الحراك والانفتاح على كل الآراء”.

ويرتقب أن تفجر دعوة الرئيس الجديد لـ”الحراك الشعبي” باختيار ممثلين عنه، الساحة المحلية بعدما ظل نشطاء يرفضون أي متحدث باسم المتظاهرين.

وفجأة ودون سابق إنذار، قفزت أصوات تعرض على تبون خدماتها لتمثيل الحراكيين، وبينها حزبان معارضان ومعهما الأفافاس.

 

Related posts

بالصور..وزارة العمل تفتّش بعنابة وسكيكدة

طاهر خليل

هذه توجيهات الفريق أحمد ڤايد صالح

نسيم أمير

برقيات تهانٍ للرئيس تبون

الوميض

اترك تعليق