الرئيسية الحدث لوبوان le point لسان مغربي في الضفة الشمالية!

لوبوان le point لسان مغربي في الضفة الشمالية!

كتبه كتب في 23 يناير 2021 - 1:07 ص

نشرت مجلة لوبوان مقالا مغرضا في عددها الأخير أقل ما يقال عنه أنه جاء في الوقت الذي تلقى المخزن المغربي صفعة بعد أن حذفت إدارة الجديدة لجو بايدن اعتراف ترامب الرئيس السابق … والمغرب يمر هذه الأيام بابواقه التقليدية بردة سياسية اختنقت أنفاسه الديبلوماسية فيها مما جعلها يستعمل أبواق إعلامية من خارج المغرب …. فتقدمت لوبوان للخدمة
ومفاد المقال المنشور أن تندوف الجزائرية تحت سيطرت جبهة بوليساريو الصحراوية كأن الجزائر فقدت سيادتها عن تندوف
وهذه المجلة معروفة بخلفيتها السياسية فهي من جماعة الوسط اليميني الفرنسي وتتميز هذه المجلة بقلب الحقائق والتستر على الجرائم الإنسانية في العالم منها ما يقترفه المحتل الصهيوني وما يحدث في ليبيا والساحل وتتحرش باستقرار الدول العربية منها الجزائر وتركيا من قبل
فإن هذه المجلة تريد أن تدفع إلى فكرة واطروحة استعمارية مغرضة مفادها أن الجزائر ترافع من أجل تقرير المصير وهو موقف ثابت في حق الصحراويين
ويمكن استبدال ارض الصحراء الغربية بتندوف ويكون لهم حكم ذاتي بتندوف حيث يسيطرون عليها وهي تحت سيادتهم مع إغفال سيادة الجزائر وهي دولة قارة …. هذه الأطروحة تعتبر منزلق خطير تتجه اليه المجلة وهذه الفكرة ليست من بنات أفكار المجلة بل هي فكرة استخباراتية تلقفتها من جهة خارجية في إطار تحريف الموضوع ومحاولة تخفيف اثر الصفعة الأخيرة بعد فشل مخاطرة التطبيع
والكل يعلم أن الجزائر تستضيف الصحراويين كلاجئين في ارض تندوف الحدودية وكل الهيئات الدولية ONU و الاتحاد الأوروبي والافريقي والمنظمات العالمية وبعثة munurso تعرف أن اللاجئين الصحراويين يلجأون إلى تندوف الجزائرية لحل النزاع وتنظيم الاستفتاء وتقرير مصيرهم وما سمعنا من أحدهم أن تندوف تحت سيطرة بوليساريو بل تجد اللاجئين الصحراويين ينتظرون في تندوف تقرير مصيرهم من خلال منظمة الهيئة الأمم المتحدة التى قررت الاستفتاء وتقرير المصير
مجلة لوبوان معروفة ببيع خطها الافتتاحي وصفاحتها لمن يدفع الثمن فهي مجلة تسوقية لاطروحة الاستعمارية

الاستاذ عبدالرحمن سعيدي سياسي وبرلماني سابق

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .