الوميض
الحدث حراك

لماذا يهاجم “عدة” أتباع الشيخ فركوس؟

فتح عدة فلاحي البرلماني الأسبق والكاتب المتخصص في شؤون الحركات الإسلامية، جدلا آخر مع أتباع الشيخ فركوس كبير أقطاب التيار السلفي في الجزائر.

وعلى صفحته بفيسبوك، كتب فلاحي: ‘الذي بيننا و بينكم هو الرأي و الرأي الآخر و ليس عداوة أو بغضاء أو شحناء فهذه من الجاهلية التي جاء الاسلام للقضاء عليها وأعتقد بتنني وأنا أتحدث عن الشيخ فركوس و غيره من الائمة الكبار المعتبرين قد التزمت حدود الأدب”.
وتابع فلاحي: وإن بدى للبعض تن مجرد الاقتراب منهم هو أمر مخالف للأدب و الشرع فإذا كان الأمر كذلك فهذا شأنكم و لكن هل تنفون تن حتى من ينتمون الى هذه المدرسة قد انقلبوا على بعضهم البعض و نشروا حتى الغسيل” الفاحش” عبر وسائل الإعلام المكتوبة و المرئية لدرجة التجريح المخل و الطعن في الذمم ولم تعد عندهم هم كذلك / لحوم العلماء مسمومة كما يشيعون لذلك دائما لمصادرة الرأي الآخر و حرية الفكر/ و قد كتب حول ذلك مقالا  السنة الماضية بجريدة الحوار بعنوان / نيران صديقة داخل البيت السلفي/ و ما كان ذلك الا لاكشف و اوضح للرأي العام بان هذه الجماعة ليست منزهة عن الخطأ  في قراءاتها و فهوماتها و تفسيرها للنص وقد يحدث لها مثلما يحدث لباقي خلق الله الذين قال فيهم الرسول عليه الصلاة و السلام/كل ابن آدم خطاء و خير الخطائين التوابون/ و بالتالي يجب أن يتسع صدر السلفيين للنقد و لا يحرمونه على غيرعم و يحللون لانفسهم و لا يختطفون المقدس للاحتماء و الاستقواء  و القمع لانني كنت و لازلت تتهمهم في عقولهم و ليس في قلوبهم التي لا يطلع عليها الا خالقها فهو أعلم بمن اتقى و السلام عليكم و رحمة الله”.

Related posts

اتفاقية تعاون بين الحماية المدنية في الجزائر وتونس

وردة سعدي

تحذير رئاسي لصفحات الوهم الافتراضي!

رابح ياسين

مصرع 4 فرنسيين من شرطة باريس

القسم الدولي

اترك تعليق