17 C
لوس أنجلوس
29 مارس، 2020
الوميض
الحدث بتوقيت الجزائر

في يومها العالمي..الجزائر تتعهد بحماية المناطق الرطبة

شددت كبوية إلهام المديرة المركزية نقطة اتصال اتفاقية رمسار بالجزائر وممثلة وزير الفلاحة والتنمية الريفية، أن الجزائر تولي عناية خاصة بالتنوع البيولوجي وتتخذ الإجراءات المناسبة للحفاظ على المحميات الدولية.

جاء ذلك خلال مداخلة المسؤولة بالمديرية العامة للغابات، باليوم الدراسي حول التنوع البيولوجي والمناطق الرطبة بولاية الطارف.

ونظمت الحظيرة الوطنية بالقالة، احتفالية خاصة بهذا اليوم العالمي الموافق لـ 2 فبراير، وذلك بعرض أهم النظم البيئة التي تزخر بها بحيراتها وغاباتها المحمية وفق اتفاقية رمسار 1982.

وخلال هذه الاحتفالية ط، ألقى والي ولاية الطارف حرفوش بن عرعار كلمة له، أبرز فيها دور المناطق الرطبة في قضايا البيئة في الجزائر، وحجم الاهتمام الذي توليه السلطات لهذا القطاع الحساس بغرض دفع مسار التنمية واستثمار التنوع البيولوجي والإيكولوجي الهائل في الجزائر .

وتحت شعار “التنوع البيولوجي للمناطق الرطبة هام”، شدد حرفوش بهذه المناسبة، على أهمية المناطق الرطبة في الجزائر، ولا سيما في ولاية الطارف التي تزدهر بثرائها الايكولوجي، والذي تحرص الجزائر على تكثيفه عبر إقرار كافة الإجراءات المناسبة لتحصين كنوز الطبيعة وتفعيل التنوع البيئي.

وبدوها، دافعت أسماء بشاينية مديرة الحظيرة الوطنية بالقالة، عن إجراءات السلطات العمومية الرامية إلى حماية النظم البيئية والاعتدال الإيكولوجي في البلاد، وأبرزت دور عمال الغابات في النهوض بالثروة الغابية والإيكولوحية.

Related posts

تحذيرات أمنية من إلغاء جوازات السفر في الحدود مع تونس

رابح ياسين

الرقابة القضائية لـ”مير” عين الباردة بعنابة

ليلى التلمساني

فارس مسدور يطعن في رفض ملفه

طاهر خليل

اترك رد

//ofgogoatan.com/afu.php?zoneid=3134318