الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

رعايا توانسة يحتجون في الحدود الجزائرية!

امتنع رعايا تونسيون، اليوم الأربعاء، على إجراء فحوص طبية ورفضوا إخضاعهم لحجر صحي بفنادق وضعتها سلطات بلادهم فور عودتهم إلى بلادهم، بعد فترة طويلة بالجزائر.

ودخل المحتجون في مشادات كلامية مع أعوان الأمن والحرس الحدودي في الجهة التونسية، والذين وجدوا صعوبة بالغة في إقناعهم بالتزام تدابير الوقاية من فيروس كورونا.
وندد الغاضبون بما وصفوه “إطالة عمر الأزمة التي عرقلت عودتهم إلى بلادهم، وسط مماطلة السفارة التونسية والقنصلية العامة بعنابة في التكفل بهم”، منتقدين ضرب تعليمات الرئيس قيس سعيد عرض الحائط.
واستعجل المحتجون سلطات بلادهم لإعادتهم سريعا إلى عائلاتهم، رافضين بالمطلق الحجر عليهم لمدة أسبوعين في فنادق ومستشفيات تونسية.
وفي مركز العبور بأم الطبول، بذل أعوان الأمن والجمارك الجزائريين مجهودات وتسهيلات، لتمكين الرعايا التونسيين من مغادرة البلاد في ظروف حسنة، بحسب مصادر أمنية تحدثت لمراسل “الوميض”.

Related posts

جميعي يهنئ بلماضي ومحاربي الصحراء

رابح ياسين

التربية..بين العدل والاستبداد!

الوميض

بن خلاف ينفي اللقاء بالسعيد بوتفليقة

نسيم أمير

اترك تعليق