الوميض
الحدث حراك

خراطة والتاريخ والشرفاء..منكم براء!

أثارت مظاهرة شعبية لعدد من الشبان في مدينة خراطة ببجاية، اليوم الاثنين، استهجانا وسخطا واسعين، بعدما عمد هؤلاء إلى خرق قواعد الحجر المنزلي المفروض على كل الجزائريين يومي العيد.

بقلم: أ.جلال مناد

وتفاجأ الرأي العام بتنظيم مظاهرة شعبية في شوارع هذه المدينة التي يحفظ لها التاريخ مواقف جليلة في محاربة الاستعمار وصون الوحدة الوطنية.
وبشكل غريب بل مستفز، رفع المحتجون من تلقاء أنفسهم مطالب مطالب سياسية مناهضة في ذروة المعركة الوجودية مع فيروس كورونا المستجد.
وظهر أن هتافات هؤلاء الخارجين عن القانون، حاولت محاكاة جُمع الحراك الشعبي قبل تعليقه بفعل الجائحة العالمية المستمرة في كل الدول.
وخلف الخروج العمدي لأفواج من المستهترين بالوضع الصحي العام، تنديدا بهؤلاء الذين تحدوا القانون رغم مطالبتهم بدولة القانون، وبدا واضحا أن هذه القلة القليلة سعت للصدام من قوات الأمن الوطني، لكن رأيًا سديدًا فوّت عليهم الفرصة في يوم اثنين من شهر مايو الذي هدّ المستعمر الغاشم فكشر عن أنيابه عام 1945..لكن شتّان بين نضال الشهيد بوزيد شعال وبين غيره من الباحثين عن أضواء وصدامات..
سيبقى ذلك وصمة عار على جبين دعاة الفوضى والاستهتار بسلامة المواطنين..كما سيظل الحراك الشعبي بريئًا من ممارسات النشطاء المراهقين..
وعاش من عرف قدر نفسه والتاريخ صفحات وشواهد لن تمحوها الهرطقات والخزعبلات والترّهات!..

Related posts

بوق “المغاربية” يتوقف!

رابح ياسين

هل يزلزل “شيتور” الخدمات الجامعية؟

رابح ياسين

تعديل مواقيت الحجر في 29 ولاية من 23 ليلا إلى 6 صباحا

علال مراحي

اترك تعليق