الرئيسية سياسة حمس تطالب بتحرير المبادرات وضمانات حول الانتخابات

حمس تطالب بتحرير المبادرات وضمانات حول الانتخابات

كتبه كتب في 30 يناير 2021 - 10:27 م

دعت حركة مجتمع السلم، اليوم السبت، السلطة السياسية إلى قراءة موضوعية لظاهرة العزوف الانتخابي ونسب التصويت الضعيفة في الانتخابات بالتعبير الصريح عن إرادة سياسية قوية مسنودة بمراجعة لقانون الانتخابات.

وشددت حمس في ختام توصيات ندوة وطنية بقصر المعارض، على ضرورة “استدراك الاختلالات المتضمنة في المسودة المعروضة للنقاش بما يجرم التزوير والمزورين ويسمح بالتداول السلمي على السلطة وفق ماتضمنته مذكرة رد الحركة على مراسلة رئاسة الجمهورية بهذا الخصوص”.

واستعجل الحزب الإسلامي في بيان، “صياغة رؤية تنموية شاملة تعالج الاختلالات الهيكلية في المنوال الاقتصادي الوطني بما يحدّ من تأثير الأزمة المالية والاقتصادية على الجبهة الاجتماعية وتدني القدرة الشرائية للمواطنين و اتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من حدة الغلاء في الأسعار في مختلف المواد الغذائية الأساسية”.

وطالبت الحركة الإسلامية بـ”ضرورة اتخاذ إجراءات تهدئة سياسية وقضائية لتوفير بيئة سليمة ومحفزة لاستقبال الاستحقاقات القادمة بإطلاق سراح معتقلي الرأي وتسريع اعتماد الأحزاب والجمعيات قيد التأسيس وفتح المجال السمعي البصري العمومي والخاص لجميع الاحزاب للتعبير عن مواقفها بخصوص القضايا الوطنية والإقليمية والدولية”.

وتحدثت حمس على “ضرورة تعزيز العمل السياسي المشترك بين مكونات الطبقة السياسية والمجتمعية من أجل مواجهة كل أشكال التدخل الأجنبي و تمتين الجبهة الداخلية وتقوية مبادرة المشروع الوطني الجامع”.

ونبه حزب عبد الرزاق مقري إلى “مخاطر محاولات تهديد الوحدة المجتمعية الراسخة للشعب الجزائري بالاستقطاب الأيديولوجي والنزاعات العرقية وخلق صراع. وهمي بين مكونات الهوية الوطنية”.

وجرى “اعتبار ملف الذاكرة في العلاقات الجزائرية الفرنسية قضية وطنية تحوز على حالة إجماع بين كل الجزائريين وتتطلب مقابلة الطرف الآخر بالندية المطلوبة وعدم التنازل عن أي ملف من ملفاته الأساسية والمقاربة الثلاثية( الاعتراف.الاعتذار.التعويض).

ووجهت الدعوة إلى “الحكومة الجزائرية إلى تحمل مسؤولياتها في التكفل بالجزائرين العالقين في الخارج بسبب إجراءات وباء كورونا”.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .