الرئيسية الحدث حركية دبلوماسية ثقافية سياحية في الجزائر

حركية دبلوماسية ثقافية سياحية في الجزائر

كتبه كتب في 25 مارس 2021 - 7:40 م

أكدت وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة مليكة بن دودة، اليوم الخميس، دعم الوزارة لقطاعي الصناعة التقليدية والدبلوماسية الوطنية؛ وهي تحتضن فعاليات معرض منتجات الصناعة التقليدية الجزائرية، تحت شعار “الدّبلوماسيّة في خدمة الصّناعة التقليدية”، وذلك بقصر الثقافة مفدي زكرياء بالجزائر العاصمة.

وجاء ذلك خلال افتتاح فعاليات المعرض بحضور الأمين العام لوزارة الخارجية شكيب رشيد قايد ووزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي محمد على بوغازي، وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر.

وأوضحت الوزيرة، أن قطاع الثقافة والفنون يثمن في هذا السياق الصناعة التقليدية باعتبارها وجهًا من وجوه الثّقافة، وخصوصيّةً جزائريّة تمتدّ لتاريخ طويل.

وأبرزت الوزيرة جهود القطاع في ترقية وتطوير الصناعة التقليدية والتحف الفنية، لتكون مصدرا من مصادر الاقتصاد الثقافي الذي يشكل اليوم محور إستراتيجية الدولة الجزائرية.

وشددت الوزيرة أن الصّناعات التقليديّة ليست اقتصادا عائليّا فقط، ولا محاولة لإثبات التميّز، إنّها تاريخٌ ونصٌّ ثقافيٌّ بليغ لنتأمّل مسارنا، وهي بالضّرورة سببٌ وجيهٌ لطرح سؤال الخصوصيّة والهويّة والإجابة عنه في آن.

وبدوره، أكد الأمين العام لوزارة الخارجية، أن الوزارة تسعى جاهدة لتجسيد شعار المعرض بتسخير كل الإمكانيات البشرية والمادية، خدمة للصناعات التقليدية وتشجيعا منها على بعث النشاطات التي تعبر على روح الثقافة الجزائرية الأصيلة والجديرة بالاهتمام والتحفيز.

ومن جهته، أثنى وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي على المعروضات من منتجات ذات جودة عالية واستعمالات مختلفة بحلة عصرية تصميما وهندسة وألوانا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .