الرئيسية اقتصاد بن دودة وفريحة تتفقان على تخريج فنّيين لدعم الإنتاج الثقافي

بن دودة وفريحة تتفقان على تخريج فنّيين لدعم الإنتاج الثقافي

كتبه كتب في 18 مارس 2021 - 2:32 م

أشرفت وزيرتا الثقافة والتكوين المهني على  توقيع اتفاقية إطار مع وزيرة التكوين والتعليم المهنيين السيدة هيام فريحة.

سيجري تنفيذ محاور هذه الاتفاقية بين الوزراتين في مرحلة أولى، بـ 5 ولايات هي: الجزائر، و تلمسان،  غرداية، بشار، قسنطينة.

أكدت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، اليوم الخميس، أن استراتيجية الدولة الرامية إلى خلق اقتصاد ثقافي، منوع، ومبدع؛ تعتبر قطاع التكوين المهني والتمهين ركيزة أساسية.
ونوّهت السيدة الوزيرة بالتكوين الذي يقدمه المعهد الوطني المتخصص في السمعي البصري بأولاد فايت في الجزائر العاصمة، حيث تلقت عرضًا عن هذه المؤسسة التكوينية المهمة. 
وأبرزت الوزيرة توجيهات رئيس الجمهورية وسعي الحكومة الحثيث إلى تطوير التكوين الفني في كافة التخصصات المرتبطة بالمهن الثقافية والفنية؛ وعبر إشراك قطاع التكوين التعليم والتكوين المهنيين من جهة، وكذلك قطاع التعليم العالي والبحث العلمي من جهة أخرى.

أكدت بن دودة حرصها على خلق صناعات ثقافية، تعتمد بالدرجة الأولى على فنّيين يصنعون تفاصيل الإنتاجات الفنية التي يتألق بها كبار المخرجين والمؤلفين في العالم.
ولفتت الوزيرة إلى أن الدولة الجزائرية مُدركة أن القوة الفعلية هي طاقة الشباب الشغوف بالفن، والذي أصبح واعيًا أكثر من أي وقت مضى بضرورة التكوين، وعارفًا ومُلمًّا بالتغيرات الحاصلة في عوالم الاقتصاد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال.
وأكدت الوزيرة أن الوزارة باشرت منذ فترة خططًا عمليّةً لدعم التوجهات الاقتصادية الكبرى للجزائر الجديدة؛ عبر تشجيع المؤسسات الثقافية والفنية الناشئة، وتقديم التسهيلات اللازمة للانتقال إلى اقتصاد بديل يُحسن جيّدًا الاستثمار في الإنسان والإبداع.

ودعت الوزيرة إلى  إنضاج الذائقة الجمالية الجمعية للمجتمع؛ وترقية حس المواطنة، بواسطة تلقيت المتكونين ثقافة التحليل وتطوير الذات، والتخطيط، والاستقصاء، والملاحظة، والتركيز والخيال.

وسيتولى المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري تفعيل محاور الاتفاقية الإطار، من جانب وزارة الثقافة والفنون، ومتابعة تنفيذها تبعًا لتعليمات السيدة الوزيرة.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .