12.1 C
لوس أنجلوس
21 يناير، 2020
الوميض
حراك

بلعيد يراهن على فوزه بالرئاسة

قال المرشح الرئاسي عبد العزيز بلعيد، خلال تجمعيه الشعبيين بالطارف وسكيكدة، في تجمعات شعبيه له برسم الحملة الانتخابية، إنه سيكون رئيس الجمهورية الجزائرية يوم 13 ديسمبر 2019، بفضل الالتفاف الشعبي.

ورافع مرشح حزب جبهة المستقبل معلى تحرير الاقتصاد وتحريك عجلة التنمية، من خلال آليات واستراتيجيات تتوافق ومقومات الدولة الجزائرية، والقضاء على التجارة الموازية التي قاربت 52 مليار دولار.

وهاجم بلعيد نظام الحكم السابق قائلا، “لقد عملت مافيا الحكم في عهد الرئيس بوتفليقة، على كسر الإطارت النزيهة وقهر الرجال، عصابة حكمت البلاد والعباد وتسلطت باسم قوانين عرجاء، لا تخدم إلا مصالحها”.

وأوضح المرشح بلعيد، ” لن أعد الشعب الجزائر بالجنة، فأنا لا أملك مفاتيحها، لكن أعدم بأن لا أخذلكم”، مبرزًا في الوقت ذاته أن الحراك الشعبي و انتخابات 12 ديسمبر، بمثابة الفرصة الحقيقية التي من خلالها يمكن بناء الجزائر.

Related posts

اتحاد المحامين يهاجم حكومة بدوي!

طاهر خليل

المجلس الدستوري يستقبل 9 طعونا

طاهر خليل

بن فليس يؤكد على توجهه لفرض استقلال للقضاء

ليلى التلمساني

اترك رد