الرئيسية ثقافة وفنون بداية الطريق لبيئة استثمارية في الثقافة والفنون بالجزائر

بداية الطريق لبيئة استثمارية في الثقافة والفنون بالجزائر

كتبه كتب في 6 أبريل 2021 - 5:22 م

قدم المشاركون في منتدى الاقتصاد الثقافي توصيات لمرافقة و دعم الفنانين و حاملي المشاريع من خلال وضع آليات دعم و تسويق الإنتاج الثقافي و خلق بيئة ملائمة من شانها تحفيز الاستثمار في مجالات الثقافة و الفنون و السير في الصناعة الثقافية.

واقترح المشاركون في المنتدى من حاملي المشاريع و متعاملين اقتصاديين و ماليين الاستفادة من الامتيازات المخصصة في مجال الاستثمار المحددة في قوانين المالية التي تمنحها أجهزة الدعم المختلفة وكذا تلك المزايا الممنوحة من قبل الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار، على غرار الامتيازات المطبقة على العقار الممنوح في إطار الامتياز أو تلك الجبائية والجمركية.

كما تضمنت توصيات منتدى الاقتصاد الثقافي تحفيز البنوك على مرافقة المشاريع المقترحة من طرف المؤسسات الناشئة والمؤسسات المصغرة في المجال الثقافي والفني، وتمويلها على أساس قروض بنكية وفق نسب تحددها النصوص القانونية فضلا عن إعادة الّنظر في آليات دعم الإنتاج الثقافي والتسويق له من خلال وضع تحفيزات جبائية وجمركية من شأنها تسهيل تسويق المنتوج الثقافي الجزائري خارج الوطن.

و فيما يخص التكوين، اوصى المشاركون بترقية البرامج البيداغوجية على مستوى مؤسسات التكوين التابعة لقطاع الثقافة استعانة في اطار الاتفاقيات المشتركة بالخبراء الأجانب والمتخصصين في الميدان الثقافي والفني.

كما رافع المهنيون من اجل فتح تخصصات تكوينية للمهن المرتبطة بالإنتاج السينمائي والمسرحي والفنون التشكيلية والتراث فضلا عن بعث دورات و ورشات للتكوين المتواصل والتكوين المتخصص في المهن المرتبطة بالإنتاج الثقافي.


كما الّح المشاركون في ورشات المنتدى الى الإسراع في بعث شبكة توزيع للمنتج الثقافي عبر الوطن وخارجه، وكذا منصات رقمية للترويج مباشرة استعمال الدفع الإلكتروني داخل وخارج الوطن من أجل تعزيز التعاملات التجارية ذات الطباع الثقافي، مع تشجيع إنشاء منصات إلكترونية للتسويق المنتوج الثقافي.

و في مجال نشر و توزيع الكتاب اوصى المنتدى بالإعفاء الضريبي للورق الموجه لصناعة الكتاب واتخاذ كل التدابير التي تساهم في خلق سوق حقيقية تنافسية للكتاب في الجزائر، وتشجيع انشاء مؤسسات عمومية أو خاصة تعنى بتوزيع الكتاب في الوطن وخارجه.

كما دعا المشاركون إلى التكتل في شكل نقابات او جمعيات من شأنها أن تساهم في تعزيز التعاون و الاتصال المؤسساتي في مجال الاستثمار الثقافي وإشراك الفاعليين الثقافيين في إعداد السياسات الثقافية.

و اختتمت أشغال منتدى الاقتصاد الثقافي والذي نظمته وزارة الثقافة والفنون بالتعاون مع المجلس الوطني والاقتصادي والاجتماعي البيئي بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بعد ثلاثة أيام من الندوات والورشات بمشاركة حاملي المشاريع الثقافية وفنانين و فاعليين اقتصاديين وماليين.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .