الرئيسية عالم باريس تغازل الأفارقة “بصفحة جديدة”!

باريس تغازل الأفارقة “بصفحة جديدة”!

كتبه كتب في 22 ديسمبر 2019 - 7:22 م

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، إن باريس مستعدة إلى “فتح صفحة جديدة” مع مستعمراتها القديمة، ليؤكد من جديد تصريحاته السابقة حول الفترة الاستعمارية التي قال عنها أنّ “الاستعمار كان خطأ جسيمًا”.

وعلى هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده رفقة رئيس ساحل العاج الحسن وتارا، قال ماكرون، “أنتمي إلى جيل هو ليس بجيل الاستعمار، والقارة الإفريقية هي قارة شابة، وثلاثة أرباع أبناءها لم يعرفوا الاستعمار قط، وغالبًا ما يُنظر إلى فرنسا اليوم على أنّ لديها نظرة هيمنة ومظاهر خادعة لاستعمار ارتكب خطأ جسيمًا باسم الجمهورية”.

ماكرون ومن خلال اللقاء الذي جمعه بالرئيس العاجي، كرر اسطوانته المعروفة، التي ظل يتغنى بها كلما تعلق الأمر بافريقيا، قائلًا: “أنتمي إلى جيل غير جيل الاستعمار، القارة الإفريقية هي قارة شابة، وثلاثة أرباع أبناء القارة لا يعرفون الإستعمار”.

وتجنب الرجل الأول في قصر الإليزي، الحديث عن مخلفات الإستعمار وألغام الذاكرة التي تبقى العائق الأول أمام تعزيز العلاقات الثنائية المبنية على تبادل المصالح، خاصة لما يتعلق الأمر بملف “الإستعمار الفرنسي للجزائر”، رغم أن ماكرون عارض قانون تمجيد الإستعمار الذي أقرته الجمعية الوطنية الفرنسية في 2005.

ويرى مراقبون، أن خرجة ماكرون الأخيرة جاءت للبحث عن منافع اقتصادية جديدة من القارة السمراء، بالنظر إلى الاحتجاجات التي تعرفها فرنسا في الأونة الأخيرة، والتي قد تطيح بالرئيس الفرنسي في حال تواصل الاضرابات في أنحاء فرنسا.

 

 

 

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .