19.4 C
Los Angeles
21 أغسطس، 2019
الوميض
الحدث حراك

انتفاضة جديدة ضد بهاء طليبة في الحجار!

ثار نحو 4000 عامل بمركب سيدار عنابة، الخميس، ضد نائب جبهة التحرير الوطني ورجل الأعمال بهاء الدين طليبة.

انتفض العمال ضد تدخلات طليبة مع عموري نور الدين، الأمين العام لنقابة المؤسسة، وطالبوا بمحاسبتهما عن “فضائح الحجار”.

ولم يتردد المحتجون في مطالبة الجهات المختصة، بفتح تحقيقات معمقة في تسيير “مشبوه” لأموال لجنة المشاركة خلال الأعوام الماضية.

ولم يتم العثور على زعيم نقابة المؤسسة عموري نور الدين، لغرض سماع روايته من اتهامات العمال إليه، رغم محاولات متكررة لـ”الوميض” في التواصل معه، لكن دون جدوى.

وظل النائب بهاء الدين طليبة ينفي التهم، التي تطاله منذ دخوله البرلمان وتحوله إلى شخصية نافذة مركزيا ومحليا.

وفي وقت سابق، لم تكن الجهات الرسمية في عنابة ولا وزارة الصناعة تستمع لداود كشيشي الأمين العام السابق للنقابة.

حين جهر علناً بضلوع بهاء الدين طليبة في مشاريع “هدامة” تستنزف مركب الحجار وتضرب استقراره وتكسر دوره في تطوير الاقتصاد الوطني.

وظل كشيشي يواجه لوحده مخططات مجموعة طليبة في مركب الحجار، رغم نداءاته المتكررة لولاة عنابة المتعاقبين ومعهم قادة جهازي الدرك والشرطة السابقين.

وجدير بالذكر أن نائب الأفلان يحرص منذ الحراك الشعبي المستمر من 22 فبراير، على التواري عن الأنظار لارتباطه بمنظومة حكم عبد العزيز بوتفليقة، وشقيقه السعيد ووزراء صناعته بوشوارب وعمارة بن يونس.

وفي خضم تواريه عن الأنظار، خرج عمال الحجار ليهتفوا باسمه ويوجهون أنظار السلطات إلى أدوار سابقة لرجل عنابة القوي ونائب رئيس المجلس الشعبي الوطني السابق.

 

Related posts

بن يلس يعارض لجنة الحوار والوساطة!

وكالات

جولة فنية لـ21 محاربًا بسكريًا!

يزيد رابحي

مصادرة ممتلكات علي حداد بالبويرة

طاهر خليل

اترك رد