الرئيسية الحدث المجلس الاعلى للأمن يبحث تداعيات الوضع الأمني في منطقة الساحل

المجلس الاعلى للأمن يبحث تداعيات الوضع الأمني في منطقة الساحل

كتبه كتب في 26 ديسمبر 2019 - 9:35 م

انعقد اليوم بالجزائر العاصمة، المجلس الأعلى للأمن برئاسة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في أول اجتماع له بعد انتخاب رئيس الجمهورية، وأيام فقط من وفاة قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.


وخلال أشغال الاجتماع، وقف المجتمعون دقيقة صمت على روح الفقيد أحمد قايد صالح، الذي وري الثرى ظهر أمس الأربعاء بمقبرة العالية.

ونوه المجلس الأعلى للأمن بالهبة والحشود الشعبية، التي رافقت مراسم تشييع جثمان الفقيد، من قصر الشعب إلى مقبرة العالية.

ودرس المجلس الأعلى للأمن الأوضاع الأمنية في منطقة الساحل الصحراوي، وخصوصا على الحدود مع ليبيا ومالي، خاصة في ظل التطورات المتسارعة حيال الملف الليبي.

وعلى إثر ذلك، قرر المجلس الأعلى للأمن، جملة من التدابير الأمنية التي يتعين اتخاذها لحماية الحدود، وصد أي عدوان محتمل من طرف الجماعات الإرهابية التي تنشط على طول الشريط الحدودي للجزائر في الجهة الشرقية.

المجلس الأعلى للأمن وبرئاسة رئيس الجمهورية، قرر إعادة تفعيل وتنشيط دور الجزائر دوليا خاصة في ملفي ليبيا ومالي ومنطقة الساحل.

وقرر الرئيس تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، عقد اجتماعات للمجلس الأعلى لللأمن بصفة دورية وكلما اقتضى الوضع ذلك.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .