الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

الرئيس تبون يتطلع لعلاقات هادئة مع فرنسا

أكد الرئيس عبد المجيد تبون وجود فرصة للتوصل إلى علاقات “هادئة” مع فرنسا، مضيفا أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “صادق” و”نظيف” عندما يتحدث عن “الماضي الاستعماري”.

وقال تبون “مع الرئيس ماكرون، نستطيع أن نذهب بعيدا في التهدئة وفي حل المشاكل المتعلقة بالذاكرة. إنه رجل صادق ويسعى إلى تهدئة الوضع. يريد أن يخدم بلاده فرنسا ولكن في نفس الوقت السماح لعلاقتنا أن تعود إلى مستواها الطبيعي. علاقات بين بلدين مستقلين وبين بلدين سياديين. أعتقد أن الرئيس ماكرون صادق في كل ما يقوله. وهو رجل صادق ونظيف من الناحية التاريخية”.

 

ورحب الرئيس تبون في حوار تلفزيوني مع قنوات فرانس 24 بعودة جماجم مقاومين جزائريين قتلوا خلال حقبة الاستعمار الفرنسي، متمنيا أن تقوم فرنسا “بخطوات مماثلة في المستقبل”. واعتبر تبون أن فرنسا بهذه الخطوة، قد قدمت ” نصف اعتذاراتها” عن الجرائم التي ارتكبتها خلال هذه الفترة، متمنيا في الوقت نفسه أن “تواصل على نفس المنهج وتقدم كامل اعتذاراتها”.

على المستوى الداخلي، أكد الرئيس إمكانية إطلاق سراح معتقلين آخرين من الحراك الشعبي، مشيرا أن “الوقت قد حان من أجل المرور إلى مرحلة الحوار الهادئ والبناء”. وأبدى رغبته في تنظيم استفتاء شعبي للمصادقة على دستور جديد للبلاد “ينهي النظام الرئاسي” أواخر سبتمبر المقبل.

وحول محاكمة الرئيس  السابق عبد العزيز بوتفليقة، أكد تبون أن هذا القرار “يعود إلى العدالة الجزائرية وحدها”، لكنه أوحى بشكل ضمني أنه شخصيا ضد محاكمة بوتفليقة، مؤكدا كذلك بأنه كان ضد العهدة الخامسة لبوتفليقة.

في الملف الليبي، أشار الرئيس الجزائري إلى أن ليبيا تتواجد اليوم في نفس وضع سوريا بسبب تعدد التدخلات الأجنبية. فيما حذر من أن حمل القبائل الليبية بدورها للسلاح، قد يحول ليبيا إلى “صومال” جديد وينعكس سلبا على أمن كل المنطقة.

المصدر: فرانس 24

Related posts

تحرير شقيق “بايري” وزوجة “طحكوت”!

ليلى التلمساني

مسلم بلحمر: والدي تعرض للغدر فجرًا!

رابح ياسين

رئاسة الدولة تعلن عن شخصيات الحوار الوطني

نسيم أمير

اترك تعليق