الرئيسية أقلام حرة الديبلوماسية الجزائرية وضبط عقارب الساعة الفلسطينية

الديبلوماسية الجزائرية وضبط عقارب الساعة الفلسطينية

كتبه كتب في 21 مايو 2021 - 8:24 م

منذ بداية هرولة بعض الأنظمة العربية نحو التطبيع وتحريف مسار القضية الفلسطينية وطمس جوهرها،

ومحاولة فرض صفقة القرن التى تحمل التصفية وتشويه القضية من طرف الولايات المتحدة الأمريكية على المنطقة ظلت الجزائر وفية لمبادئها ومنطلقاتها و ثابتة بمواقفها ورؤيتها للصراع

ولم تتزحزح قدر أنملة عن تحديد محل النزاع في القضية وهو الاحتلال وكل شيء متفرع عنه
ولكن بعد اندلاع العدوان الصهيوني على المدينة المقدسة ومحاولة تهجير العائلات المقدسية من بيوتهم والاعتداء على المسجد الأقصى وانتهاك حرمته،

هبت المقاومة الفلسطينية للرد والاستجابة للاستغاثة التي انطلقت من الأقصى المبارك اندلعت احداث سيف القدس وانحازت الأغلبية في المجتمع الدولي إلى الصمت وترك الشعب الفلسطيني عرضة للوحشية والهمجية الصهيونية،

وعندها تحركت الديبلوماسية الجزائرية بموقفها الشجاع والثابت ورؤيتها للقضية وشرعيتها وعدالتها في ظل هذا الصمت الرهيب من الرسمية العربية والدولية وجمود الهيئات الدولية منها مجلس الأمن ودخلت الديبلوماسية أروقة الصمت وكسرت جداره بدعوة لانعقاد مجلس الأمن وقيادة مبادرة المجموعة العربية بدعوة انعقاد الجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة وبطرح الرؤية والموقف من الوضع الفلسطيني بإرجاع القضية إلى أصولها وهي لم تتغير في جدول الهيئة منذ 76 سنة مازالت قضية عنصرية واحتلال لكل الأراضي العربية ليس فلسطين فقط وما يقع في حق الفلسطينين من جرائم وإبادة وجب أن تتحرك هيئة الأمم لحماية الشعب الفلسطيني وهذا التحرك هو رغبة من كل الاحرار العالم لتعود القضية إلى مسار الطبيعي و الحل وهو حق الشعب الفلسطينى في تقرير مصيره وانهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس وحق العودة للفلسطينين
الديبلوماسية الجزائرية استطاعت أن تخرق غلاف التطبيع الوهمي وتحرج أصحابه وتعيد فلسطين إلى مصف ام القضايا ومركزيتها في المجتمع الدولي.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .


Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/elwamidh/public_html/wp-includes/functions.php on line 4757