10.4 C
لوس أنجلوس
18 فبراير، 2020
الوميض
الحدث حراك

الحركة الطلابية متمسكة برحيل الحكومة

خرج طلاب الجزائر؛ الثلاثاء؛ في مظاهرات واسعة عبر محافظات البلاد؛ وجددوا مطالبتهم برحيل حكومة تصريف الأعمال برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي.

وبإصرار لم ينل منه الصيام والجو الحار والترسانة الأمنية؛ احتج ٱلاف الطلاب بشكل واسع للمرة الرابعة عشرة منذ بدء حراك 22 فبراير.

وفي رد فعل على خطاب الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني؛ شدد الطلاب في الجزائر العاصمة وبومرداس وتيزي وزو وخنشلة ومستغانم وعنابة وغيرها؛ على مطلب ذهاب رئيس الوزراء بدوي وحكومته المشكلة في الثلاثين مارس الأخير.

وفي اعتصام أمام مقر قصر الحكومة؛ شدد علي؛ إبراهيم؛ يوسف؛ شوقي؛ رياض وغيرهم لمندوبي “الوميض” على معارضتهم استمرار بقاء نور الدين بدوي؛ واعتبروا رحيله أول خطوة على طريق حل الأزمة السياسية المستعرة للشهر الثالث تواليا.

ولم يبد الطلاب كبير مبالاة بوضعهم الدراسي وشبح السنة البيضاء؛ حيث أكد جمال؛ نجية؛ إكرام وبلقاسم لمندوب “الوميض” على استعدادهم للمزيد من التضحية إلى غاية تنحي بدوي ووزرائه.

وعلى منوال مظاهرات الأحد؛ جرى إطلاق الغازات المسيلة للدموع؛ كما احتدم الموقف في العاصمة الجزائرية قبل تدخل العقلاء.

Related posts

خليدة تومي: أنا “مخلوعة” من وكيل تلمسان!

رابح ياسين

إحباط حرڨة 10أشخاص بعنابة

ليلى التلمساني

سقوط “غير ظريف” لمدير ثقافة المسيلة!

عبد السلام .ص

اترك رد