18.1 C
Los Angeles
16 يوليو، 2019
الوميض
الحدث بتوقيت الجزائر

البقرة الحلوب تجوب قاعات المحاكم…

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة  مساء اليوم، الأربعاء، بإيداع عبد الحفيظ فغولي المدير  السابق لمجمع سوناطراك ، الحبس المؤقت ، على خلفية تورّطه في قضايا فساد  مع رجل الأعمال الموقوف محي الدين طحكوت.

وتم وضع  عبد الحفيظ فغولي، حبس الحراش بعد نصف يوم من التحقيق معه حول القضية وقضايا أخرى يتورط فيها المعني، خاصة وأن المتهم يتورط في قضايا سابقة كان قد أدين في إحداها ب 4أشهر في عام 2011، في القضية الشهيرة “سفير” .

وتشير أنباء مقتنصة من محكمة سيدي أحمد بالعاصمة، أن عدد المتهمين الذين تم إستدعائهم ، 56 شخصا بين شاهد ومتورط ، بينهم وزير أول سابق، إضافة إلى وزيرين آخرين سابقين بحكومة بوتفليقة ، ووزير حالي، فضلًا عن خمسة محافظين سابقين، ومحافظين حاليين.

وفي سياق متصل بذات القضية، استفاد رجل الأعمال النزيل بسجن الحراش حاليا،طحكوت من امتيازات خاصة في سنة 2015، حين قام المعني بإستيراد أكثر من 50 حافلة تابعة لمجمع رجل الأعمال الموقوف، لم ترعى المواصفات الأمنية المطلوبة وتم التعامل معها بشكل عادي .

وبالعودة إلى ملفات شركة سوناطراك ،قامت مصالح الدرك الوطني،بالتحقيق مع عبد المؤمن ولد قدور،المدير السابق لسوناطراك الذي تمت إقالته قبل شهر من الآن، على خلفية الاشتباه في تورطه بملفات فساد، حيث جرى سماع أقوال ولد قدور بشأن عدة قضايا تخص صفقات عقارية أبرمها رفقة زوجته وابنه بولاية تلمسان ، ماسينجر عنه لامحالة جر المزيد من المتورطين رفقته.

للتذكير فقد أدين ولد قدور في سنة 2007، بسنتين ونصف حبسا ،إثر اتهامه بجريمة التجسس ونقل أنباء حساسة لفائدة شركة بي آر سي الجزائرية الأميركية المختلطة بين عامي 2002 و2007، والتي جرى تجميدها بسبب الفضائح الكبيرة التي طغت على الساحة حينها.

وفي مجمل القضايا المتعلقة بولد قدور، تحول أنباء عن تورط الإخوة كونيناف، بقضايا فساد كبرى رفقة الرأس الكبير لسوناطراك سابقاً، رفقة وزراء وأبناء الأسرة الحاكمة في عهد حكم بوتفليقة.

Related posts

خطاب الفريق أحمد قايد صالح

التحرير

بن صالح: الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة

ليلى التلمساني

سابقة..سياسيون ينصبون كلية موازية!

عبد السلام صمادي

اترك رد