الرئيسية أقلام حرة الاحتلال المغربي تحت الصدمة..أمريكا ستتراجع!

الاحتلال المغربي تحت الصدمة..أمريكا ستتراجع!

كتبه كتب في 1 يناير 2021 - 11:51 ص

قالت صحيفة هاريتس الإسرائيلية أن المغرب قد يتراجع عن اتفاقه مع إسرائيل في ظل مؤشرات حول نية الرئيس جو بايدن الغاء اعلان ترامب حول الصحراء الغربية.

وكشفت الصحيفة في تحليل نشرته مساء اليوم الثلاثاء ان المغرب بدأ فعليا في التراجع عن الاتفاق الذي وقعه مع الإسرائيليين بخصوص العلاقات الدبلوماسية. وأكد عدد من الخبراء الإسرائيليين ان تراجع المغرب عن بنود الاتفاق وعدم التحمس في تطبيع العلاقات ليس بسبب قضية فلسطين بل يرجع الى بروز مؤشرات حول امكانية تراجع الرئيس المنتخب جو بايدن عن اعلان الرئيس دولاند ترامب الذي قرر من خلاله الاعتراف بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.

ونقلت الصحيفة عن / روبرت ساتلوف / المدير التنفيذي لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ، قوله ان المغرب سيمتنع عن اتخاذ أي خطوات إضافية تجاه العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل حتى يتضح موقف إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن.

واكد ساتلوف إن الإدارة الأمريكية الجديدة لديها خيارات فيما يتعلق بالصحراء الغربية، حيث يمكن للرئيس جو بايدن الغاء قرار ترامب أو تعليقه. وأشار ساتلوف إلى “فجوة كبيرة” بين ما وعد به ترامب عندما أعلن “انفراج تاريخي” في العلاقات بين إسرائيل والمغرب، وبين ما تم تحقيقه على أرض الواقع.

من جانبها اوضحت / عينات ليفي/ المتخصصة في العلاقات الإسرائيلية المغربية في مركز أبحاث ميتفيم ان وسائل الاعلام المغربية ركزت على الاعتراف الأمريكي بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية ولم تذكر كثيرا عملية التطبيع مع اسرائيل وهو مؤشر على فشل الاتفاق حيث ان المغرب كان يريد فقط الاعتراف الامريكي بسيادته المزعومة على الصحراء الغربية دون تنفيذ بنود الاتفاق مع اسرائيل.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .