الرئيسية الحدث الإحتلال المغربي يواصل ممارساته العنصرية

الإحتلال المغربي يواصل ممارساته العنصرية

كتبه كتب في 10 أبريل 2021 - 7:07 م

أكدت مصادر حقوقية من الأراضي المحتلة، لـ”الكونفيدينثيال صحراوي” إستمرار قوة الإحتلال في ممارستها العنصرية تجاه المدنيين الصحراوية، خاصة النشطاء الحقوقيين على خلفية أنشطتهم في رصد وفضح كل الجرائم التي ترتكبها آلة القمع المغربية في المدن المحتلة.

وتحدثت ذات المصادر، عن فصل آخر من التمييز والعنصرية، تعرضت له المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان، عضو المكتب التنفيذي للهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، السيدة مينة أباعلي، بعد قرار الطرد التعسفي الذي تعرضت من العمل، من دون أي سند قانوني، حيث عمد نهار اليوم ما يسمى “قائد المقاطعة” برفض تسليم شهادة عدم العمل وهي وثيقة تُثبت عدم مزاولتها للعمل والطرد الذي تعرضت له.

وقد برر ممثل أجهزة قوة الإحتلال رفض إستصدار الوثيقة المذكورة، قائلا بأن هذا جاء بأوامر من السلطات العليا، دون تحديد الطرف الذي أمر بهذا القرار غير القانوني والعنصري.

وقال مصدر من داخل الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، لـ”الكونفيدينثيال صحراوي” أن أسلوب قوة الإحتلال تجاه النشطاء الحقوقيين، يُعد دليلا على آخر حجم الإرتباك الذي يعيشه الإحتلال، بدءًا بطرد المناضلة مينة أباعلي من الوظيفة العمومية، ومنعها من حقها في الحصول على شهادة تُثبت عدم العمل.

كما، أوضح بأن رفض تسليم الوثيقة ما هو إلا محاولة فاشلة لإخفاء الإنتهاك الذي لحق المناضلة مينة أباعلي، بسبب مواقفها السياسية الواضحة ونضالها من أجل حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال الكامل وجلاء الإحتلال المغربي.

هذا وكانت المناضلة والمختطفة السابقة، مينة أباعلي، قد تعرضت للطرد التعسفي من العمل في نوفمبر 2019، كما ظلت لسنوات هي وعائلتها عرضةً للعنف الجسدي واللفظي ولمختلف أعمال الإنتقامية والمضايقة اليومية وإخضاع منزلها للمراقبة الدائمة من قبل فرق أمنية بزي مدني ورسمي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .