الرئيسية الحدث اتهام الشرطة بإشعال احتجاجات أدرار!

اتهام الشرطة بإشعال احتجاجات أدرار!

كتبه كتب في 15 مايو 2019 - 4:35 م

اتهم 4 نواب في البرلمان، قوات الأمن الوطني بولاية أدرار، بممارسة عنف غير مقبول ولا مبرر لتفريق متظاهري دائرة تينركوك.

راسل النواب الأربعة عن منطقة أدرار، رئيس الدولة عبد القادر بن صالح، والوزير الأول نور الدين بدوي، ووزير الداخلية، وطالبوا بفتح تحقيق في أحداث العنف.

واعتبر الغاضبون أن الشرطة استخدمت القوة والقنابل المسيلة للدموع، لتفريق تظاهرة سلمية تندد بسوء تسيير الشؤون المحلية.

وفي غضون ذلك، احتج مواطنون للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين في احتجاجات الثلاثاء، وهددوا بالتصعيد.

ويرجح أن يلقى والي أدرار ورئيس أمن الولاية ومسؤولي الدائرة، قرارا بالإقالة بعد تحرك نواب البرلمان، الذين سجلوا هم أيضا غيابهم عن الحياة العامة في ولايتهم المنكوبة.

خطاب النواب للسلطات المركزية..

وينظر سكان الجهة بعين الاستنكار لدور النواب الذين يلهثون منذ انتخابهم في تشريعيات 2017، وراء اكتناز المال والتلاعب بالمشاريع والصفقات والصمت على الفساد المستشري في الولاية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .