20.4 C
لوس أنجلوس
2 أبريل، 2020
الوميض
حراك

عناصر الجيش ينتخبون مدنيًّا..الرسالة واضحة

مرة أخرى، أكدت قيادة الجيش الوطني الشعبي أن كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي، يسؤدون واجبهم الانتخابي باللباس المدني ، على غرار كافة المواطنين.

وسيتم هذا حرصا على ضمان نجاح الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر 2019، في ظل الاحترام التام للدستور وقوانين الجمهورية.

وذكرت قيادة الجيش أنه يحق لأفرادها العسكريين المتواجدين على مستوى الوحدات الميدانية ممارسة حقهم الانتخابي في مكاتب الاقتراع القريبة من مكان عملهم، أو على مستوى مكاتب التصويت المتنقلة المخصصة لذلك في الولايات المعنية بهذا الإجراء.

وتؤكد وزارة الدفاع الوطني مرة أخرى اتخاذها كافة التدابير الأمنية الكفيلة بتمكين الشعب الجزائري من أداء هذا الواجب الوطني في جو من الطمأنينة والسكينة

وقالت القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، بأن العسكريين يحتفظون بحرية اختيار المرشح الذي يستجيب لقناعاتهم الخاصة، خلال هذه الانتخابات الحرة التي تطبعها قيم الديمقراطية والشفافية والنزاهة وبما يعبر عن إرادة الشعب واختياره الحر.

.

Related posts

خالد نزار..خطيئة بن جديد!

ليلى التلمساني

“العدالة والتنمية” تشرّح الأزمة في جيجل!

عبد السلام .ص

نفس جديد في مخابرات الشرطة

عبد السلام .ص

اترك رد

//ofgogoatan.com/afu.php?zoneid=3134318