الرئيسية الحدث وزير التجارة يهدد “مافيا” الحليب!

وزير التجارة يهدد “مافيا” الحليب!

كتبه كتب في 25 يناير 2020 - 1:28 م

أكد وزير التجارة كمال رزيق، في كلمة ألقاها اليوم السبت، خلال اللقاء الذي جمعه بإطارات قطاع التجارة، أن مادة الحليب ستتوفر في جميع محلات الوطن ابتداء من الأسبوع القادم على أقصى تقدير .

وتوعد وزير التجارة، ما أسماهم بارونات الحليب، وأكد أن مصالحه ستضرب بيد من حديد بعد انقضاء الأسبوع الممنوح لهم، وذلك من خلال القضاء على الممارسات غير الشرعية التي ينتهجها هؤلاء بقوة القانون،

وقد أعطى وزير التجارة تعليمات تقضي بالغلق الفوري لأي ملبنة تجبر التجار على شراء حليب البقر الغير مدعم ابتداء من يوم غد الأحد.

وتوجه رزيق بخطاب شديد اللهجة لـ “مافيا الحليب” قائلا “من يريد أن يختبر قوة الدولة بعد أسبوع سيراها سواء كان تاجر أو موزع حليب”، “أنا لا أهدد لكن سيرى الجميع جبروت الدولة”.

وفي ذات السياق اسدى الوزير تعليمات لمصالحه تمنع الموزعين من تحميل أي منتوج غير الحليب المدعم، مؤكدا أن اي موزع تضبط شاحنته محملة بغير الحليب سيتم حجز سلعته، مؤكدا أن الموزع لن يحمل إلا الحليب المدعم وفقط.

واشار رزيق أنه جاء الوزارة من أجل محاربة وأقتلاع العصابات من قطاع التجارة، وقال:” الوزارة لا تعرف بدقة أين تذهب كميات الحليب وعليه سنقوم بعملية مراقبة لمدة أسبوع للوقوف على أسباب النقص في هذه المادة.

وفي السياق ذاته أعطى الوزير، مهلة أسبوع واحد، لمديريات وزارته لجمع الإحصائيات المتعلقة بالحليب، موضحا أنه من غير المعقول أن لا تملك وزارتي التجارة والفلاحة، معلومات حول مكان ذهاب الحليب، مؤكدا أنه سيحاسب الجميع على خروج كل غرام من بودرة الحليب.
.

ووعد الوزير أنه بعد انقصاء أزمة الحليب سيحارب المضاربين بأسعار السميد والفرينة وسيعمل على القضاء عليهم، كما سيحرص على أن تباع كل المنتجات المدعمة بالسعر الذي تحدده الدولة.

وفيما يخص قطاع الاستيراد أكد كمال رزيق أن الجزائر ستستورد فقط ما تحتاجه السوق الوطنية ، وتفادى الوزير الخوض في ملف استيراد السيارات أقل من 3 سنوات، مؤكدا انه سيكون من مهمة وزارتي المالية والمناجم ولن تكون وزارته مزبلة السيارات المستعملة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .