الرئيسية الحدث وزير الاتصال بلحيمر: ورشات إصلاح شامل لقطاع الإعلام والاتصال

وزير الاتصال بلحيمر: ورشات إصلاح شامل لقطاع الإعلام والاتصال

كتبه كتب في 3 مايو 2020 - 6:18 م

أكد وزير الاتصال، عمار بلحيمر أن الورشات التي بدأت الوزارة في فتحها سيتم استئنافها عقب رفع الحجر الصحي وذلك طبقا لمسعى الحوار التشاركي والتسامحي، والذي يدخل في عمليات اصلاح قطاع الإعلام والاتصال بالجزائر.

وأشار وزير الاتصال، خلال استضافته بالاذاعة الوطنية اليوم الأحد، أنه قد تم إحصاء عشر ورشات أهمها ورشة التوطين القانوني لنشاط الاتصال، لأن “هناك كثير من النشاطات خارجة عن القانون حيث يعاني قطاع الاتصال من فراغ قانوني خطير وفادح  يتطلب اعادة النظر في 5 قضايا استعجالية” يضيف الوزير.

وأوضح أنّ الأمر يتعلق بالضبط الذاتي بالنسبة للصحافة المكتوبة وتقنين نشاط القنوات الخاصة الخارجة عن القانون وتنظيم وكالة الاستشارة في الاتصال  و ضبط مجال الاشهار وتنظيم الصحافة الالكترونية.

وبالنسبة لسلطة ضبط الصحافة المكتوبة  أشار إلى أنه في انتظار تعديل القانون ستمارس صلاحياتها تحت تسمية المجلس الوطني للصحافة حيث سيهتم بمهام ضبط ذاتي في ثلاثة أجهزة وهي كل من جهاز الأخلاقيات والوساطة لبعض المخالفات البسيطة وجهاز البطاقة المهنية بهدف تطهير القطاع والجهاز الثالث قياس التأثير بهدف توزيع عادل للإشهار وتحقيق أعلى مردودية للنشاط الاشهاري.

وبالنسبة للقنوات الخاصة، أكد أن الأمر أصبح مستعجلا خصوصا في ظل الخطر الذي تمثله بعض هذه القنوات فبالإضافة إلى التوطين القانوني يتعين عليها أن تبث  من خلال القمر الصناعي الجزائري ألكوم سات 1.

وبخصوص ضبط مجال الاشهار، أوضح أنه يتميز بوجود أحكام مبعثر ضمن نصوص تشريعية وتنظيمية مختلفة وعليه أصبح من الضروري التكفل بهذا الجانب وسد الفراغ القانوني. وفي ذات السياق كشف أن المؤسسة الوطنية لنشر والإشهار ” أناب” تتكفل بإشهار الدولة والذي يمثل 65 بالمائة تقريبا من سوق الاشهار.

كما تطرق وزير الاتصال إلى تقنين الصحافة الالكترونية التي تشكل فضاء مفتوحا مستغلا من طرف أصحاب المصالح الضيقة وأعداء الوطن والتحريض على العنف في شتى صوره وأشكاله.

من جهة أخرى، كشف عن الشروع في إعادة تفعيل الصندوق الخاص بالتكوين وصندوق خاص بإنتاج البرامج السمعية البصرية لتشجيع الانتاج.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .