الرئيسية بتوقيت الجزائر والي عنابة ينذر “مافيا” الاستلاء على عقار الأحياء السكنية

والي عنابة ينذر “مافيا” الاستلاء على عقار الأحياء السكنية

كتبه كتب في 17 فبراير 2021 - 9:31 م



وجه اليوم الأربعاء، والي عنابة جمال الدين بريمي، إنذار شديد اللهجة لمافيا الإستلاء على عقار أراض التهيئة الحضرية، حيث أمر بفتح تحقيق فوري حول بيع قطعة أرضية لأحد المستثمرين بحي 1028 مسكن ببلدية عاصمة الولاية.

وهي سابقة من نوعها حرّكت ملف التهيئة الحضرية بـ”بونة”، وعرّت ممارسات بعض رؤساء القطاعات والمصالح المعنية.

و انتقد المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي بالولاية رقم 23، الوالي جمال الدين بريمي، وضعية مشاريع التهيئة الحضرية بعدد من أحياء بلدية عاصمة الولاية، أين وقف على جملة النقائص والعجز الحاصل، و”التماطل” الممارس من طرف المسؤولين المحليين ورؤساء القطاعات الحضرية، وغياب التنسيق الفعلي والجاد بين كافة المصالح المعنية على أشغال التهيئة الحضرية.

كما أمر والي عنابة بتوقيف وتعليق مهام رئيس القطاع الحضري الرابع بن عابد حميد، بسبب النقائص المسجلة في أشغال التهيئة الحضرية، و انتشار الأوساخ والبنايات الفوضوية وسط الأحياء العمرانية.

ويعد قرار الوالي بريمي المتضمن توقيف رئيس القطاع الحضري الرابع، بمثابة رسالة مباشرة للمنتخبين المحليين تدعوهم إلى احترام تعليمات الجهاز التنفيذي، وتضعهم في قالب الالتزام بمسؤوليات و جهود إنجاح برامج التنمية الحضرية، التي تحوي توفير الإنارة العمومية، تجديد قنوات الصرف الصحي، وتهيئة الطرقات والمسالك الفرعية، وتوفير مواقف السيارات والملاعب الجوارية.

في حين تنتظر القطاعات الحضرية الأخرى وكذا الأحياء الشعبية التابعة لإقليم ولاية عنابة، تدخل والي الولاية بريمي، والوقوف ميدانيا على وتيرة أشغال التهيئة وواقع العزلة والمعاناة والتهميش الذي يعاني منه سكانها، في صورة القطاع الحضري سيدي سالم ببلدية البوني، الذي بحسب متتبعين للشأن المحلي يظل النقطة السوداء المعرقلة دوما لمسار قطار مخططات التنمية بعنابة، نظرا لجملة النقائص والإختلالات التي يتخبط فيها أشهر أحياء “بونة”، إلى جانب الفشل الذريع الذي حققه مسيرو القطاع، في تجسيد برامج ومساعي تحسين التهيئة الحضرية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .