الوميض
الحدث بالفيديو حراك

هواجس التغيير والإحباط في رمضان!

قال الصحفي المتخصص في الشؤون السياسية، جلال مناد، إن الشارع الجزائري شهد حالة من الإصرار الجماهيري المتواصل، والمستمر للتوافد على الساحات العامة والشوارع الرئيسية خلال الجمعة ١١.

شدد مناد، على قناة فرانس 24، بقوله: “من المعروف أن التوافد على التظاهرات قبل صلاة الجمعة يكون شاحبا، لكن بعد ذلك يكون كثيفا، وصحيح أن هناك من تخيم عليهم هواجس الخوف والتشكيك وعدم القدرة على الاستماررية في التواجد بالشارع وهناك الكثير ممن يعتقدون أن مطالبهم لم تتحقق بعد، ومنذ 22 فبراير الماضي لم يتم الموافقة على جميع المطالب الخاصة بالمتظاهرين”.

وأبرز “مناد” أن شهر رمضان في الجزائر له طقوسه الخاصة والحياة تتوقف نسبيا، ولم يعتد الشعب الجزائري على التظاهرات منذ سنوات طويلة في هذا الشهر.

وأشار إلى أن الحراك الشعبي جاء في ظروف استثنائية وخاصة، ومن المتوقع انخفاض معدل التوافد في أيام الجمعة في شهر رمضان، لكن الكثير من الأطراف تصر على عدم توقف الحراك في الشهر الفضيل.

Related posts

كريم جودي تحت الرقابة القضائية!

رابح ياسين

كوارث التسيير تغرق سكيكدة في النفايات

رابح ياسين

رئيس الجمهورية يعزي في وفاة 4 أطباء بفيروس “كورونا”

محمد الطيب

اترك تعليق