الرئيسية الحدث هلع في عيادة بوثلجة ومطالب لوالي الطارف بإغلاق الحدود!

هلع في عيادة بوثلجة ومطالب لوالي الطارف بإغلاق الحدود!

كتبه كتب في 16 مارس 2020 - 9:28 م

انهار الفريق الطبي وشبه الطبي بعيادة بوثلجة المتعددة الخدمات في الطارف، اليوم الاثنين، أمام مسنّ تركوه مرميًّا في رواق العيادة، ظنًّا منهم أنه مصاب بفيروس كورونا.

وثارت حالة من الصراخ والفزع وسط ممرضات وطبيبات هربن في كل أرجاء العيادة، بينما رجال المؤسسة الصحية لم يقوموا بأي فعل يثبت نُبل المهنة وهرعوا هم أيضا إلى الفرار، وفق مصادر “الوميض”.

يحدث ذلك في وقت ذكرت فيه مديرية الصحة بالطارف أن الطواقم الطبية وشبه الطبية مجهزة وجاهزة لأي طارئ، بينما الواقع يدحض مثل هذه التصريحات التي أدلت بها نهلة زويزي زوال اليوم لفائدة الإذاعة الجهوية.

وخلفت حادثة خوف موظفي عيادة بوثلجة موجة سخرية في الشارع المحلي، لاعتبار هذا السلوك غير إنساني خصوصا أن المريض ثبت أنه يعاني من ضغط القلب وليس شيئا آخر.

وفي سياق متصل، قررت سلطات بوثلجة توقيف المعرض التجاري والسوق الأسبوعية المقررة يوم الجمعة، لدواع صحية بحسب إجراء صادر عن رئيس البلدية عبد فرطاس.

إلى ذلك، أطلق سكان الطارف صرخة للوالي حرفوش بن عرعار يطالبونه فيها بالتدخل لدى الحكومة، قصد إغلاق معبري ام الطبول والعيون الحدوديين مع تونس، حفاظا على السلامة العمومية ومحاربةً لفيروس كورونا

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .