الرئيسية الحدث هذه دُمى “سعاد سحنون” المتناحرة!

هذه دُمى “سعاد سحنون” المتناحرة!

كتبه كتب في 5 فبراير 2020 - 10:19 ص

حفلت المكتبة العربية بديوان ”الدمى المتناحرة“ الصادر حديثًا للأديبة الجزائرية سعاد سحنون، وفيه قصائد نثرية تركز على هلوسات وأخيلة وتتطرق لجوانب نفسية وانتقادات للواقع في الشرق.

والديوان من إصدارات دار ”إيكوزيوم أفولاي“ للنشر والتوزيع، الجزائر، ويقع في 60 صفحة من القطع المتوسط، وقدَّم له الناقد السعودي مشعل العبادي.

وقسمت الشاعرة الديوان إلى 3 أبواب؛ باب السكون والليل، وهو باب أوغلت فيه بالعتمة البشرية الشبيهة بليل دون نجوم، في محاولة لسبر أغوار النفس المشتتة الباحثة عن الهوية والحقيقة والحكمة المفقودة ووباء الجهل المتفشي فينا، لتُلبس الليل نظارة الوعي.

وتقول الشاعرة في ديوانها:“لا أصعب من ساطور الذكرى يشق الليل شقًا/ الليل تباع فيه الأرواح لعوالم أخرى لتحمل معها حقيقة الإنسان اللامرئية/ تنامُ العقول المنهكة/ ووحدة شجرة التين/ المزروعة في زمن الانزلاق/ وتلك القمامة المتروكة وحيدة/ تحرس الأبواب“.

وعن تشتت النفس البشرية، تقول الأديبة الجزائرية:“أنا وبين ذاتي وخامسنا/ حقد دفين/ ومتون مشروخة/ وقلب ممزق/ ونسق محطم/ ومنهج سراب“.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .