26.5 C
لوس أنجلوس
28 فبراير، 2020
الوميض
الحدث بتوقيت الجزائر

هذه حقيقة تلوث “ميرامار” بالعاصمة!

في إطار المتابعة الدورية لشواطئ ولاية الجزائر، و تبعا لبعض المعلومات التي تمّ تداولها عن تسرب لمياه قذرة بمحاذاة شاطئ ميرامار، بلدية رايس حميدو، المقاطعة الإدارية لباب الوادي، تم تقديم التوضيحات التالية.

تفيد مصالح ولاية الجزائر كافة المواطنين بأنّ :
– شاطئ “ميرامار” هو “شاطئ مسموح للسباحة” ولا يوجد على مستواه أي مصب لمياه الصرف الصحي.
– موقع التسرب الحاصل يقع بشاطئ آخر ممنوع للسباحة، كونه شاطئ صخري ولا يحوز على مدخل.
في هذا الصدد تمّ إتخاذ كل التدابير اللازمة من طرف مديرية الموارد المائية لولاية الجزائر لوقف هذا التسرب وربط القناة بمحطة معالجة مياه الصرف الصحي، التي هي حاليا في طور الإنجاز.

تطمئن مصالح ولاية الجزائر كافة المواطنين أنّه لا يوجد ما يهدد صحة وسلامة مرتادي شاطئ “ميرامار” كما تُحذر من السباحة بالشواطئ الصخرية والممنوعة نظرا لخطورتها على سلامة المصطافين.

Related posts

نحو تعميم فلسفة التعليم للأطفال العرب

جلال مناد

توضيحات “القطّار” عن صيني مشبوه بالعاصمة!

يزيد رابحي

مير قنواع بسكيكدة يُصارح السكان بحقيقة التنمية

رابح ياسين

اترك رد