الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

اتهام حمس بـ”حرق الانتخابات” في تركيا!

تداول نشطاء جزائريون أنباء خطيرة تخص حركة مجتمع السلم، من خلال تحركات مشبوهة يقوم بها أبناء مسؤولين في الحزب الإسلامي.

ووجه الناشط سليم غربي تهما لابن الذراع المالية لحمس، رجل الأعمال جعفر شلي، تخص تحركات لإغلاق التمثيلية الدبلوماسية الجزائرية بوجه عملية الاقتراع.

وتساءل الناشط والبرلماني السابق عدة فلاحي، إن “كانت حمس وبعدما ضاع منها الطريق تريد حرق أوراق خارطة الطريق، التي اتفق عليها العقلاء وهو أنه لا بديل عن الانتخابات، والرهان على المترشح الذي يمثل القطيعة مع العصابات”.

ولم يتسن لـ”الوميض” التواصل مع قيادة الحركة وبينها مسؤول جهازها الاتصالي، وعدد من نوابها، لمعرفة موقف مكتب عبد الرزاق مقري مما يدور في أروقة الحزب الذي كان ذات يوما طرفا في التحالف الرئاسي.

وقبل فترة، أثار تسريب جديد لزعيم حركة مجتمع السلم ذراع الإخوان المسلمين في الجزائر، ”شبهات حول تعامل حركته مع جهات أجنبية“، وهو ما كان موضع تحذيرات حادة من قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

وفي قرار وجهته قيادة حركة مجتمع السلم، طلب عبدالرزاق مقري، من الفروع الولائية تزويده بمعطيات ومعلومات تقنية أقرب إلى ”الأمنية“ منها إلى السياسية، دون معرفة الجهة المستفيدة أصلًا من هذه البيانات عن الحراك الشعبي المناهض.

وقال قيادي بارز في الحزب الإسلامي إن ”هذه المذكرة مثيرة وغير بريئة بالنظر إلى التوقيت المتسم بآخر مراحل الحراك الشعبي وبدء العد التنازلي لانتخابات الرئاسة المقررة“.

وقالت المذكرة حينها: ”بالنظر إلى التطورات السياسية الحاصلة في الساحة السياسية، وعلى مستوى الحراك الشعبي والتي تؤشر إلى حالة تصعيد أو دفع نحو التصعيد المتبادل في الشعارات أو الممارسات، والتي تؤكد الحركة أنها ليست طرفًا فيه وغير مصطفة في أي جهة منه“.

وأضافت المذكرة: ”وبالنظر إلى كل التوجيهات السابقة المتعلقة بإدارة الحراك محليًّا، والتي تؤكد على عدم تصدر الحراك مع التواجد فيه، فإنه يطلب منكم تنفيذ 7 تعليمات تخص كيفية التعامل مع الوضع الداخلي“.

وظلت حركة مجتمع السلم تؤيّد بوتفليقة 13 عامًا قبل أن تنقلب عليه، علمًا أنّه منذ العام 2002، تجرّع إخوان الجزائر خيبات كثيرة ربطها مراقبون بدفع الإخوان ضريبة خياراتهم واصطفافهم، لكن الحزب الإسلامي ذاته، يصر على أنه مستقل في اتخاذ القرارات المصيرية دون تدخل من أي طرف محلي أو خارجي.

Related posts

إعدام 3 ضباط من مخابرات توفيق!

نسيم أمير

برشلونة ضد بيلباو، حسابات وإحصائيات!

نسيم أمير

تبون..إطلاق مشاريع تنموية واعدة!

وردة سعدي

اترك تعليق