10.7 C
لوس أنجلوس
18 فبراير، 2020
الوميض
الحدث ثقافات

مهرجان دبا الحصن الخامس..مكان للنقيب مع الخنازير

يشهد مهرجان المسرح الثنائي في مدينة دبا الحصن بدولة الإمارات، اعتبارًا من هذا الخميس، حزمة عروض وثّابة يتصدرها عرضا “مكان مع الخنازير” المصري، و”بيدور والنقيب” الفلسطيني.

وتحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سيشهد المركز الثقافي لمدينة دبا الحصن (13 – 17 فيفري الجاري)، مشاركة خمسة عروض عربية تلوح واعدة في حدث يهتمّ بتفعيل الجماليات الركحية القائمة على الجدل الدرامي بين شخصيتين.

وستكون مصر حاضرة بفرقة كريشن القادمة من مدينة الإسكندرية بمسرحية “مكان مع الخنازير” عن نص الجنوب افريقي أثول فوغارد وإخراج جمال ياقوت.

وأفاد الإعلامي والناقد السوداني البارز عصام أبو القاسم لـ”الوميض”، إنّ عرض “مكان مع الخنازير” يتعرض إلى قصة جندي هارب من ميدان المعركة في الحرب العالمية الثانية واضطر للبقاء لأكثر من عقد في حظيرة الخنازير الخاصة به، حيث انفصل عن العالم خشية انفضاح أمره ومحاكمته.

ويطرح الجندي المختبئ أسئلة بالجملة عن ماهية واتجاهات الحرب والشجاعة، والفروق بين الحياة والسجن والحرية، وتتنازعه رغبة  الخروج ومواجهة الحقيقة، وبعد صراع عميق، يتراجع ليختبر الفرق بينه وبين الخنازير التي يتعايش معها ويجنح لتحريرها لاحقاً من الحظيرة.

وسبق للمخرج المصري جمال ياقوت (56 عامًا)، إعداد التصاميم الإخراجية لثلاثين عرضًا، علمًا أنّ ياقوت يزاوج بين الكتابة والتمثيل والإدارة المسرحية، وتوّج اشتغالاته الأكاديمية، بنيل شهادة الدكتوراه عن ثيمة “دور المخرج المسرحي في الأنماط الإنتاجية المختلفة” .

من جهتها، تشارك فرقة “مسرح نعم” الفلسطينية بعرض “بيدور والنقيب” المستلهمة من نص بالعنوان ذاته للكاتب والشاعر الأورغواياني ماريو بينيديتي، وفي عمل من إخراج إيهاب زاهدة، تشرّح المسرحية بأسلوب الدراما السيكولوجية، مسار تحوّل الكائن الطبيعي إلى جلاد.

وتقوم المقاربة الإخراجية على تصنيع صدام بين الشخصيتين (رائد الشيوخي، ومحمد الطيطي)، ليتفاعل التضاد بين القوة والضعف، الشجاعة والجبن، التضحية والألم، والخيانة والوفاء.

وسبق لفرقة “مسرح نعم” المتأسسة عام 2008 في محافظة الخليل، أن ظفرت بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي 2015، عن مسرحيتها “خيل تائهة”، كما افتكّت عدة جوائز عربية ودولية، بينها جائزة أفضل عمل مسرحي في المسابقة الدولية للمسرح في إيطاليا عام 2013 ، وجائزة أفضل عمل مسرحي في مهرجان الإسكندرية الدولي للمسرح في مصر عام 2019 ، كما توجت بجائزة أفضل مؤسسة فنية ثقافية من المؤسسات العاملة في فلسطين ولبنان وسوريا والأردن من مؤسسة التعاون عام 2013.

بدورها، تعرف خامس أعراس دبا الحصن للمسرح الثنائي، مشاركة الإمارات بمسرحية “أنا معك” لجمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح، في عرض يحمل توقيعًا إخراجيًا لعبد الرحمن الملا.

من جانبها، تسجل سلطنة عمان مشاركتها بمسرحية “أحلام أبو سلامة” لفرقة صلالة الأهلية وإخراج عماد الشنفري، بينما يمثّل المغرب فرقة بصمات الفن بمسرحية “عبث” من إخراج إبراهيم روبيعة.
وفي تكريس للتقليد الدوري، ستحفل فقرات مهرجان دبا الحصن الخامس بسلسلة ندوات تطبيقية تستقرئ العروض، إضافة إلى الورشات التدريبية الموجّهة لمشرفي الأنشطة المسرحية في مدارس الشارقة، ناهيك عن أيقونة “المسرح والخيال” بمشاركة نخبة من الباحثين المسرحيين.

يُشار إلى أنّ مهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي تأسّس قبل خمس سنوات في إطار خطة لزيادة وتنويع منابر ونوعيات الأنشطة المسرحية في مدن الإمارة.

Related posts

العاهل المغربي: فخور بتتويج الجزائر

ليلى التلمساني

بالصور..عمال”غابات عنابة”يحتجون!

عبد السلام .ص

مرموري رهان حملة تبون في الجنوب!

عبد السلام .ص

اترك رد