الرئيسية الحدث مسبح نصف أولمبي يتبخّر في الطارف!

مسبح نصف أولمبي يتبخّر في الطارف!

كتبه كتب في 4 يناير 2020 - 4:10 م

يشكو رياضيون ونشطاء في ولاية الطارف، منذ سنوات، توقف أشغال المسبح نصف الأولمبي الذي يتوسط عاصمة الولاية، منذ رحيل الوالي الأسبق محمد لبقى الذي كان يتابع مشاريع الشباب والرياضة بنفسه.


وندد رياضيون تحدث إليهم “الوميض” بتقاعس شركة المقاولات التي عاد إليها المشروع بعد فسخ عقد الشركة السابقة، في ظروف ما تزال توصف بالغامضة.

وعلم مراسل “الوميض” أن المشروع لم يتقدم بسبب عدم حرص واليي الطارف السابق محمد بلكاتب والحالي بن عرعار حرفوش، فيما لم يتحرك مدير الشباب والرياضة عمر سلاني قيدَ أنملة، لتفعيل المشروع منذ تعيينه مديرا في الطارف عام 2013.

وبذلك واكب سلاني ثلاثة ولاة و5 وزراء منذ ذلك الحين، وهو يرقب وزيرًا سادسًا يدعى سيد علي خالدي، الذي استلم مهامه اليوم السبت.
وأشار رياضيون محليون إلى تعطل الأشغال في مجالي الإنجاز والترميم بمؤسسات قطاعية، بينها بيوت شباب وأجنحة استقبال ومسابح بلدية وقاعات رياضية وملاعب.

وسبق لمنتخبي المجلس الشعبي الولائي أن حرروا تقارير سوداء عن تسيير القطاع الحيوي، وفضحوا بالصوت والصورة، ما وصفوه بكوارث “الديجياس” في هذه الولاية المنكوبة.
وعبر منتخبون محليون في تصريحات متطابقة لـ”الوميض” عن استيائهم من عدم تدخل الوالي بن عرعار، الذي يوزع شهادات الإشادة بمناسبة ودونها على مدير القطاع.

وتعهد هؤلاء بمراسلة الوزير الجديد عبر نائبين في البرلمان، لنجدة قطاع الشباب والرياضة، وفق تعبيرهم.

ولمرات كثيرة، لم يتسن لمراسل “الوميض” التواصل مع المدير الأطول مكوثاً بمنصبه في الولاية، بينما اجتهد ثلاثة مسؤولين بالمديرية في الدفاع عن “منجزات” سبعة أعوام.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .