30.1 C
Los Angeles
23 أكتوبر، 2019
الوميض
اقتصاد الحدث

ماذا يحدث في “موبيليس” الجزائر؟

هوت خدمات المتعامل الوطني للهاتف النقال “موبيليس”، اليوم الأربعاء، وبشكل فظيع إلى الحضيض، بعد تسجيل اضطرابات غير مسبوقة في الشبكة.

دفعت القضية بزبائن موبليس، إلى الزحف على نقاط البيع والوكالات التجارية بالولايات، ما سبب فوضى عارمة.

وتحولت بعض الوكالات التجارية إلى مسارح لملاسنات بين الزبائن والموظفين.

ووصفت الاضطرابات المسجلة اليوم في شبكة الاتصالات موبليس، بالمدوية في وقت تشهد المؤسسة تحقيقات موسعة بملفات فساد خطيرة جرى ارتكابها في زمن الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ورفض المكلف بالاتصال في “موبليس”، الرد على اتصالات “الوميض” لنقل الرواية الرسمية، بشأن الاضطرابات وعلاقتها بملفات الفساد في المديرية العامة ومديرياتها الولائية.

ومعروف أن المعني ظل متسمرا بمنصبه منذ زمن المديرين السابقين، بعد تعيينه بتوصية مباشرة من موسى بن حمادي وزير البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال السابق.

ولاحقاً، زعمت شركة “موبيليس” بأن الاضطرابات التي أصابت خطوطها اليوم الأربعاء، راجعة لعطب تقني مسّ مصدر الطاقة، وفق زعمها.

وفي بيان لمؤسسة الاتصالات الحكومية، أكدت فيه أنه تم معالجة العطب، من طرف أخصائيي ومهندسي الشركة.

.

تجدر الإشارة أن “موبيليس” لم تبدِ اهتمامها بتعويض زبائنها جراء الخسائر التي كبدتهم إياها، وسط تهديدات بتحول الآلاف منهم إلى متعاملين آخرين ينافسان المتعامل التقليدي..

Related posts

نجلا أويحيى وزوخ أمام قاضي التحقيق

ليلى التلمساني

الخارجية:لا بديل عن الحل السياسي في ليبيا

رابح ياسين

سلطة الانتخابات تستحوذ على صلاحيات الحكومة

خالد بوعكاز

اترك رد