11.3 C
لوس أنجلوس
9 أبريل، 2020
الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

لليوم الثاني..نقابة القضاة تتحدى وزير العدل!

مع ثاني أيام الإضراب المفتوح في جهاز القضاء، دعا رئيس نقابة القضاة يسعد مبروك، إلى “إنجاز التقديمات الخاصة بالموقوفين تحت النظر والذين استنفذوا مدة التوقيف، وإحالتهم على الجهة المختصة التي يجب عليها أن تكتفي بالفصل في حريتهم دون النظر في الموضوع”.

وجهت النقابة المركزية للقضاء “تحيتها لأحرار وحرائر القضاء بعد “النجاح الباهر لليوم الأول من الإضراب، واعتبارها ذلك خطوة إيجابية في سبيل “تحرير القضاء وإرساء دولة الحق والقانون”، وفق بيان توضيحيّ.

وقالت النقابة الوطنية للقضاة، إن نسبة الاستجابة للإضراب في اليوم الثاني بلغت 98 بالمائة بعد أن بلغت 96 بالمائة في اليوم الأول.

للإشارة أعلنت النقابة الوطنية للقضاة عن إضراب مفتوح احتجاجا على حركة التحويلات التي مست ثلاثة آلاف قاض.

على أن يقوم القضاة بـ”افتتاح جلسات محكمة الجنايات للنطق بتأجيل القضايا دون الفصل في موضوعها، رابعًا رفض التبليغ ومقاطعة جلسات التنصيب المزمع إجراؤها”.

ودعاهم يسعد مبروك إلى “القيام بالمهام الموكلة إليكم بموجب قانون الانتخابات بصفة كاملة”، بعد تساؤلات بشأن تعاطي القضاة مع الاقتراع الرئاسي المزمع في 12 ديسمبر القادم.

ورفض كثير من القضاة”توقيع شهادات الجنسية وشهادات السوابق العدلية ومختلف الأوامر الأخرى”، كما يُلزم أيضًا “وكلاء الجمهورية وقضاة التحقيق برفض إجراء التقديمات”، أي عدم تقديم الأشخاص الموجودين في الحبس تحت النظر في مراكز الشرطة.

واعتبرت وزارة العدل في بيانات متتالية أن هذا الفعل يخرق القانون، متهمة صراحة نقابة القضاة بعرقلة عمل القضاء.

وتأزمت علاقة الطرفين بشكل لافت للانتباه.

Related posts

باخرة قسنطينة عالقة ببلجيكا منذ شهر!

ليلى التلمساني

بلمهدي يوسف: تجميد العمرة في صالح صحة المواطن

يزيد رابحي

تبون..إنا على العهد باقون

رابح ياسين

اترك رد

//ofgogoatan.com/afu.php?zoneid=3134318