الوميض
الحدث حراك

في عيد “العلم”..جامعات الجزائر تدخل الإنعاش!

في يوم العلم المصادف لوفاة العلامة الفهّامة، عبد االحميد ابن باديس، غادر آلاف الطلاب مدرجات الجامعة نحو فضاءات الشارع المنتفض منذ أسابيع على الوضع السياسي القاتم والقائم في البلاد.
ويطالب الطلاب الغاضبون برحيل الباءات الأربعة، وتسليم السلطة إلى حكومة توافقية جديدة تفضي إلى رحيل نور الدين بدوي وعبد القادر بن صالح وتنحي معاذ بوشارب والطيب بلعيز.
وبعيدًا عن “مشروعية” هذه المطالب، انقسم الطلاب إلى فريق داعم للاحتجاجات في الشارع والإضراب عن الدراسة، وآخر يطالب بوقف ما وصفوه “عبثية الوضع في الجامعة”، وحجتهم في ذلك أن الأمم تبنى بالعلم وتوقيف الدراسة وتعطيل المعرفة لن يدخل البلاد إلا في أتون “الظلامية” و”التطرف” و”التحجر الفكري”.
ورصد مراسلونا في جامعات الوطن، أن خلافات حادة نشبت بين الطلاب في جلسات عامة داخل المدرحات، بشأن بحث أفق الأزمة داخل الجامعة.
وفيما يتمسك كثيرون بالإضراب عن الدراسة حتى رحيل “وجوه النظام السابق”، فإن غالبية الغاضبين يطالبون بحقهم في مواصلة الدراسة وتلافي شبح السنة البيضاء.
ويرافع طلاب السنوات النهائية في كل الجامعات لإتمام الأسابيع القليلة التي بقيت من الموسم الدراسي، ويتهمون بعض النشطاء بأنهم يحاولون “إنقاذ” أنفسهم من الرسوب بعدما حصلوا على معدلات متدنية في الامتحانات السابقة، ولذلك يدفعون إلى التأزم حتى “يُمسح” الفشل في جسد الحراك الشعبي.
فأين تتجه الجامعة الجزائرية التي سخر منها وزير التعليم العالي السابق عبد القادر حجار، حين صرح أن جوائز نوبل لا تهم حكومته..هذه الحكومة التي أوصلتنا بسياساتها العرجاء إلى ما وصلنا إليه.

Related posts

بسبب أموال حداد..اتحاد الجزائر “يتجمد”!

طاهر خليل

العصابات ترفع منسوب الإجرام في الطارف

رابح ياسين

الرئيس التونسي لا يخاف الطائرة إلى الجزائر

ليلى التلمساني

اترك تعليق