الوميض
الحدث حراك كشك الصحافة

فضيحة تلوي الحبل على رقبة مدير “نوميديا”!

قاطع صحفيون في نوميديا تي في، اليوم الجمعة، القناة احتجاجا على تلاعبات المدير الزين يوسفي ومدير أخباره بوبريق، برواتب العمال والانخراط في حملة إعلانية شرسة بدفع أموال كبيرة لإخراج محي الدين طحكوت من محاكمة الفساد.

لم تتم نشرة الأخبار الرئيسية لنهار الجمعة، بسبب رفض الصحفيين العمل قبل تسديد مستحقاتهم، وهي حالة عصيان غير مسبوقة في تاريخ القنوات التلفزيونية الجزائرية..

إلى ذلك، عقد المدير الفرانكفوني يوسف زين مع أحمد بوبريق ومسؤولي تحرير في القناة، اجتماعا طارئا لبحث مستجدات الوضع المتأجج في المؤسسة المملوكة لطحكوت.

وقالت مصادر موثوقة إن زين يوسف انتفض لمضامين مقال صحفي نشره “الوميض” عن مخطط مشبوه لإغراق منصات التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف المكتوبة والإلكترونية بكتابات داعمة لمحي الدين طحكوت وابنه بلال طحكوت.

وتابعت مصادرنا أن هذا المدير الشاب قد وقع رهينة مجموعة من الديناصورات، سلم لهم قبل فترة إدارة القناة فوجد نفسه في قلب فضيحة إعلامية مشبوهة، تتعلق أساسا بمحاولات التأثير على سير قضية طحكوت وإخوته ونجله.

ومعلوم أن “جزار الرغاية” كما يعرفه أترابه في ضواحي العاصمة، قد ورط نفسه وأسرته وكبار المسؤولين في الدولة بملفات فساد خطيرة، خلال سنوات استغل فيها النفوذ وأثر فيها على أعوان الدولة لخدمة أغراضه الخاصة.

Related posts

صور الحريق المأساوي في مستشفى الوادي

رابح ياسين

هذه مديريات حملة تبون في الولايات!

رابح ياسين

مجزرة مرورية ببرج باجي مختار تخلف 11وفاة

رابح ياسين

اترك تعليق