19.4 C
Los Angeles
21 أغسطس، 2019
الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

عماري لـ”الوميض”:الأفلان يرفض الأراجيف ويستعجل حلحلة الأزمة

ندد حزب جبهة التحرير الوطني، اليوم الثلاثاء، بحملة إساءة يتعرض لها من قبل من وصفها بأبواق الفتنة، على خلفية “أراجيف” مقصودة، بحسب القيادي محمد عماري.

ذكر عمار عضو المكتب السياسي للحزب العتيد، في تصريحات لـ”الوميض” أن الافلان “تعهد بإرساء دعائم العمل الديمقراطي السياسي، مستغلًا الأغلبية البرلمانية لدعم مخرجات كل دعم الحوار الوطني، الساعي إلى حل الأزمة التي تشهدها البلاد منذ حراك22 فبراي الماضي”.

ونفى المكلف بشؤون الإعلام في الحزب، ما راج مؤن تجنيد نواب “الأفلان” لشل عمل الحكومة، في حال تم إستبعاد الحزب من لجنة الوساطة والحوار .

وأضاف د.عماري أن إنشغال الحزب في الفترة الراهنة، ينصب حول إيجاد مخارج قانونية وسياسية للأزمة.

وتابع: “هدفنا بالدرجة الأولى هو وضع معالم الهيئة الوطنية المستقلة لتنظيم ومراقبة الإنتخابات ذات الأولوية القصوى، في حين أنه لا يرى أي مانع في تقديم رؤى وأطروحات الحزب لو تم إشراكه ضمن لجنة الحوار والوساطة” .

عماري: “نتأسف من حملة مشبوهة تعمل على إطالة عمر الأزمة، عبر تلفيق التهم وترويج الشائعات، ضد حزب جبهة التحرير الذي يحرص على مرافقة التغيير الذي ينشده الشعب الجزائري”.

وأكد أن حزبه “التزم منذ التغيير الذي حصل على مستوى القيادة، وإعادة إنتخاب أمين عام جديد، بإعطاء ديناميكية جديدة للحزب على مستوى التخطيط والتسيير”.

وقال إنه بدأ في “فتح جميع قنوات الحزب، لسماع نداءات الجزائريين، وأن الحزب لن يدخر أي جهد لدعم كل ما من شأنه أن يساهم في حلحلة الأزمة، في مناخ سياسي يسوده الهدوء والإستقرار “.

وأشار “عماري” أن الحزب العتيد تنازل عن رئاسة البرلمانلصالح المعارضة، “وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على النية الحسنة التي يبديها الحزب ومساهمته في حل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد” .

Related posts

بالصور: إغلاق بلدية بكوش لخضر في سكيكدة بـ”الكادنة”!

خالد بوعكاز

أول فوز للخضر في كأس إفريقيا للأمم

أمير قورماط

جهاز جديد لمواجهة الاعتداءات الإلكترونية

ليلى التلمساني

اترك رد