25 C
لوس أنجلوس
28 فبراير، 2020
الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

من وراء البيان المزعوم لعلماء الجزائر؟

أحيت جهات مغرضة بيانا قديما لعلماء الجزائر، وطرحته على أساس أنه مبادرة جديدة لهؤلاء العلماء الأجلاّء.


لا يمكن فهم الدوافع الخفية لأصحاب هذا الانحراف، في وقت يلتزم فيه العلماء لمواقف وطنية هادئة، داعمة للمسار الانتخابي، على اعتبار ان الانتخابات الرئاسية القادمة هي الطريق الأوحد لحل الأزمة السياسية.

البيان الذي أغرق منصات التواصل الاجتماعي، مساء الأحد، يعود إلى تاريخ 30 ماي الماضي، شهرين بعد استقالة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

والمثير أن صحفاً انخدعت بالفعل وراح تتسابق على نشره.

فمن يقف وراء هذا البيان المزعوم؟

لا شك أن السلطات مدركة تمام الإدراك أن الاستمرار في معارك الشد والجذب، لن يأتي سوى بالمصائب على البلاد..

لذا فالمطلوب هو تجنيد كل الطاقات والإمكانات لضمان شفافية الاستحقاق الرئاسي القادم، مع تجنب المشاحنات، في وقت تشهد الجزائر تكالبًا لقوى غربية تهدف إلى تركيعها.

 

 

 

 

 

Related posts

إيداع رئيس فرقة البحث والتحري لعنابة الحبس المؤقت

رابح ياسين

وزيرة الصناعة تنفي علاقتها بفضيحة بن عمر

عبد السلام .ص

خالد نزار..خطيئة بن جديد!

ليلى التلمساني

اترك رد