الوميض
الحدث مجتمع

عائلة “أسماء” تدين حكم براءة قاتل ابنتها ب15طعنة خنجر!

طالبت عائلة الفتاة الجزائرية المغتالة “أسماء بشكيط” ، القضاء بمراجعة حكم البراءة الصادر بحق قاتل ابنتها، عقب نجاحها بامتحان شهادة البكالوريا البكالوريا عام 2013.

ولم تهضم عائلة “بشكيط” تبرئة المحكمة الاستئنافية بمجلس قضاء قسنطينة ، لساحة المتهم وقد كان حينها طالباً يدرس بجامعة “جيحل” المجاورة لمدينة “الرواشد” بولاية “ميلة” .

واستند القضاة في الحكم المثير للجدل، على ملف طبي قدمه محامي المتهم والذي يثبت معاناة المعني من اختلال عقلي، جعل هيئة القضاء تحيل القاتل على مصحة للأمراض العقلية لمدة شهرين.

ويعرف الملف شدا وجذبا بين القضاة، ذلك أن المتهم واجه عام 2016 عقوبة المؤبد وعام 2017 كانت تنتظره عقوبة الإعدام، عن جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

وتصرح والدة أسماء وهي تبكي بحرقة شديدة، فتقول إن ابنتها المغدورة توجهت في ذلك اليوم إلى متجر مجاور؛ لاقتناء “زبدة وعسل” بغرض صنع الحلوى التقليدية بمناسبة نجاحها في امتحان مصيري، وقد اعترض سبيلها في طريق العودة الجاني فعاكسها محاولاً التحرش بها، ثم وجه إليها طعنات خنجر بلغ عددها 15 طعنة بحسب ما كشفه الطبيب الشرعي.

وفي يوم الجريمة، تحولت حياة الأسرة إلى سواد لم يغادرها إلى اليوم، وهي تطالب بالقصاص من القاتل، وقد طعنت بالحكم الموصوف بـ”الظالم”، وقررت التقاضي مجددا أمام المحكمة العليا وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد، مع إمكانية نقض كل الأحكام السابقة وإعادة جدولة القضية من بدايتها.

Related posts

نحو “خلع” صدّيقي من قيادة الأفلان!

ليلى التلمساني

بقرارا من والي البليدة.. غلق بعض المحلات التجارية

سلال وأويحيى والآخرون..نهاية الأسطورة!

رابح ياسين

اترك تعليق