الوميض
الحدث حراك

“صوت الشعب” يتفهم تدابير الحكومة ويحذر!

أعرب حزب صوت الشعب عن تفهمه للدوافع التي حفزت الحكومة على رفع الأعباء الاقتصادية التي فرضتها عدوى كورونا، والتي تؤكد في النهاية وجود إرادة سياسية جادة، بحسب بيان وقعه رئيس الحزب لمين عصماني.

وقال البيان الذي وصلت نسخة منه لـ”الوميض”، إنه وبعد أسبوع من اتخاذ تدابير فكّ الخناق عن عدد من الأنشطة ذات الطابع التجاري، يرى أنه قد حان الوقت لكي تتحمل لجنة اليقظة المكلفة بمتابعة ورصد تفشي الفيروس كامل مسؤولياتها المخول لها قانونا من أجل إجراء تقييم موضوعي وشامل للأوضاع لمساعدة وتوجيه السلطات العليا إلى تبني الخيارات الملائمة التي تضع صحة المواطنين فوق كل اعتبار”.

وعبر حزب صوت الشعب “عن انشغاله من الأرقام المعلن عنها لعدد المصابين بالعدوى منذ بداية شهر رمضان المبارك، ويسجل بكل أسف عدم التزام عامة المواطنين بشروط الوقاية ومعايير التباعد الاجتماعي رغم حملات التوعية والتحسيس، ويأمل في أن تكون سلوكات المواطن أكثر وعيا وفي مستوى الخطر الذي تمثله الجائحة”.

وخلص البيان إلى أنه “من منطلق أن ضمان صحة وأمن المواطن من صميم مهام الدولة بمقتضى الدستور وقوانين الجمهورية السارية، يؤكد حزب صوت الشعب أن السلطات مطالبة بدورها بإعادة قراءة الوضع وتقييم الموقف بما يضمن سلامة الجميع من خلال تكييف تدابير الحجر الصحي خصوصا في المناطق الأكثر تضررا من العدوى”.

واقترح حزب صوت الشعب في هذا الصدد العودة، وبأسرع وقت ممكن، إلى تبني آليات وقائية أكثر صرامة وتشددا وعدم التأخير بها لتفادي انتشار الفيروس على نطاق أوسع، من قبيل تفعيل الحجر الشامل الانتقائي، وهو ما من شأنه احتواء أية تهديدات ومخاطر قد لا تقوى منظومتنا الصحية على مواجهتها لا قدّر الله”.

Related posts

تميزّ العدسة العربية الناعمة و”الجمهور” يحسن الاختيار

الوميض

اتصالات الجزائر تُهنئ الصحافة الوطنية

ليلى التلمساني

وزارة الدفاع تنشر صور الإرهابيين المقضي عليهم بعين الدفلى

لبيض. ج

اترك تعليق