الرئيسية الحدث صراع ديبلوماسي إسباني مغربي يلوح في الأفق

صراع ديبلوماسي إسباني مغربي يلوح في الأفق

كتبه كتب في 22 ديسمبر 2020 - 7:27 ص

استدعت الحكومة الإسبانية، السفيرة المغربية كريمة بنيعيش، إثر تصريحات رئيس سعد الدين العثماني ، التي وصف فيها مدينتي سبتة ومليلية بالمحتلتين ،وسيأتي الوقت ليفتح المغرب ملفهما بعد الانتهاء من قضية الصحراء الغربية.

وذكرت الصحافة الاسبانية أن كاتبة الدولة المكلفة بالشؤون الخارجية كريستينا غالاش استدعت بنعيش، لتخبرها أن ”الحكومة الإسبانية تتوقع من جميع شركائها احترام سيادة ووحدة أراضي إسبانيا“.

كما طالبت المسؤولة الاسبانية من ممثلة المغرب ”توضيحات بخصوص تصريحات رئيس الحكومة ”،في حواره مع قناة ”الشرق“، و التي ذكر فيها أن بلاده ”تعتبر سبتة ومليلية أراضي مغربية“.

واضاف أن“ قضية سبتة ومليلية دام فيها الوضع ما بين خمسة أو ستة قرون ،وسيأتي اليوم الذي سنعيد فيه فتح ملفيهما، والأولوية حاليا لقضية الصحراء“.

وأثار حديث رئيس الحكومة المغربية انتقادات شديدة من أحزاب المعارضة الإسبانية، بما في ذلك زعيم حزب الشعب بابلو كاسادو، الذي حث الحكومة الإسبانية على ”الرد الفوري“، متهما حكومة بلاده بـ ”الضعف“ و“الانقسام الداخلي والضعف الدولي“.

كما طالب حزب فوكس اليميني المتطرف ”برد قوي“ على المغرب، التي صارت ”تشكل خطرا على السيادة الإسبانية“ حسب تعبيره

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .