الوميض
الحدث كشك الصحافة

صحافي يستقيل..ورافضون يطعنون في شرعية النقابة

أعلن الصحفي عبد الجبار  بن يحي، استقالته مما سمي المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين، بعد فترة وجيزة جدا من عقد مؤتمر تأسيسي مثير وسريع في نادي المجاهد.

وعلى حسابه الرسمي بموقع فيسبوك، شكك بن يحي في شرعية هذا الفضاء النقابي الذي أعلِنَ عليه بشكل مفاجئ، وزكى فيه الحاضرون الثلاثي: رياض بوخدشة وزهير مهداوي ومحمد مسلم.

ويتحفظ صحافيون عن هذا الثلاثي لاعتبارهم “امتداداً” للفدرالية السابقة التي فكّكها عبد النور بوخمخم في ظروف غامضة، قبل مغادرته إلى تركيا وفيها يزاول مهنة الصحافة.

وكان بوخدشة ومهداوي ومسلم وآخرون قد انضموا إلى الاتحاد العام للعمال الجزائريين وانخرطوا فيه ضمن لجنة تحضيرية بإشراف عبد المجيد سيدي السعيد، لمؤتمر كان على وشك بعث الفدرالية المنتكسة قبل سنوات.

وتعهد رئيس المجلس الجديد رياض بوخدشة بأن تكون النقابة (في حال اعتمادها)، منبرا لكل الصحفيين والصحفيات، داعيًا الزملاء إلى الانخراط في مسعاهم تحت مسمى “المجلس الوطني للصحفيين الجزائريين”.

 

Related posts

توقيف مثير لسماح عمامرة من “النهار”!

رابح ياسين

محند شريف حناشي في ذمة الله

الوميض

أردوغان يغضب الجزائر!

ليلى التلمساني

اترك تعليق