الرئيسية الحدث “صبري” يُقنع حفتر برؤية الجزائر للحل!

“صبري” يُقنع حفتر برؤية الجزائر للحل!

كتبه كتب في 5 فبراير 2020 - 8:58 م

أكدت الحكومة الموقتة، أن وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم أفصح خلال اجتماع عقده، اليوم الأربعاء، في مدينة بنغازي شرق البلاد عن مبادرة الرئيس عبدالمجيد تبون الرامية لإنهاء الأزمة الليبية، وفق ما نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك».

وقالت الحكومة الموقتة إن بوقادوم التقى بعد ظهر اليوم في ديوان مجلس الوزراء ببنغازي عددًا «من أعيان وحكماء ومشايخ القبائل الليبية»؛ لمناقشة الوضع الليبي الراهن ووضع الجانب الجزائري في حقيقة المشهد السياسي والأمني، بحضور وزير الخارجية عبدالهادي الحويج.

وأضافت أن مشايخ وأعيان وحكماء ليبيا نقلوا خلال اللقاء الذي حضره أيضًا رئيس المجلس التسييري لبلدية بنغازي، إلى وزير الخارجية الجزائري، «حقيقة الوضع الراهن ومعاناة معظم سكان ليبيا من الجرائم التي اقترفتها الميليشيات المسلحة في حق الشعب الليبي».

كما أكدوا «أن إقدام القبائل الليبية على إقفال النفط جاء لتجفيف منابع تمويل هذه الميليشيات والإرهابيين الذين استقوت بهم حكومة السراج بالتعاون مع نظام إردوغان التركي» و«شدد المشايخ على موقفهم الثابت حيال دعم مجلس النواب والحكومة المنبثقة منه ووقوفهم خلف القوات المسلحة الليبية حتى تطهير كامل التراب الليبي وتأمين حدوده وإقليمه البري والبحري والجوي».

وأعلنت الحكومة الموقتة عبر صفحتها على «فيسبوك» أن وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم «أفصح عن مبادرة رئيس الجزائر عبدالمجيد تبون، الساعية لإنهاء الأزمة الليبية من خلال الجلوس على طاولة الحوار، مؤكدًا اعتبار بلاده لليبيا واحدة موحدة»، مشيرة إلى أنه «استمع إلى كافة جوانب الأزمة وآراء الأعيان حولها»، مؤكدًا «نقلها لرئيس الجزائر لتضمينها في بنود الحوار خلال المبادرة الجزائرية».

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .