20.1 C
لوس أنجلوس
8 يوليو، 2020
الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

غليان في البرلمان والشارع ضد التحركات الأوروبية!

رد رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، في بيان له وصل “الوميض” نسخة منه، على مخرجات اجتماع البرلمان الأوربي اليوم، الذي عقد بمدينة ستراسبورغ الفرنسية.

وقال شنين، إن التصريحات الخطيرة التي أدلى بها نواب برلمان الاتحاد الأوربي، تعتبر تدخلا صارخا في قضية هي بعيدة كل البعد عنهم، وتخص الشعب الجزائري وحده والسيد في قراره.

واستهجن رئيس المجلس الشعبي الوطني، تصريحات النواب الحاضرين في مدينة ستراسبورغ، التي تقضي بتكرار السيناريو الليبي في الجزائر، معتبر أن هذه السلوكات تعتبر استفزازا للشعب الجزائري.

وأوضح شنين، ان الجيش الشعبي الوطني، بفضل احترافيته العالية استطاع مرافقة الحراك الشعبي وتعهد بعدم إراقة أي قطرة دم.

وكذب شنين، كل التصريحات التي أطلقها نواب الاتحاد الأوربي، قائلا: إن الدستور الجزائري ظل يحتفظ بحق المواطنين في ممارسة شعائرهم الدينينة، ويشجع على احترام الحريات وحرية المعتقد.

تجدر الإشارة إلى أن البرلمان الأوربي قد رفض التدخل في الشأن الوطني، حيث صوت 487 عضوا ضد التدخل، فيما صوت 157 مع التدخل.

Related posts

وزير سابق: منهج ابن باديس كفيل بحل الأزمة

يزيد رابحي

عن بُعد..مجلس الوزراء يُفرز قرارات هامة!

نسيم أمير

اتصالات الجزائر تفنّد قطعها للأنترنت

طاهر خليل

اترك تعليق

//graizoah.com/afu.php?zoneid=3134318