الرئيسية بتوقيت الجزائر سيفيتال توضح بشأن أزمة الزيت

سيفيتال توضح بشأن أزمة الزيت

كتبه كتب في 4 مارس 2021 - 9:57 م

أرجعت مؤسسة سيفيتال إرتفاع أسعار زيوت المائدة إلى عوامل خارجية، خارجة عن نطاقها ، تتمثل في الالتهاب غير المسبوق الذي شهدته أسعار المواد الأولية في السوق العالمية.

و فند مجمع سيفيتال المعلومات التي يتم ترويجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول ندرة وأسعار زيوت المائدة التي تنتجها الشركة.

وهذا من خلال بيان لها تحصل عليه الوميض، وقد طمنت شركة سيفيتال الرأي العام،خلال بيان أصدرته مؤكدة وفرة كل منتجتاتها عبر أنحاء الوطن.

حيث تم اتخاد كل التدابير اللازمة لتفادي أي تذبذب في تزويد السوق الوطنية، ولاسيما مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

بالإضافة إلى العلامات التقليدية إيليو وفلوريال، وقد تم في الآونة الأخيرة إطلاق منتوج جديد يدعى فلوريال ديو.

و إنو إيليو، المصنعة من زيت الصويا، معفاة من الرسوم والضرائب

حيث تخضع فلوريال، وهي زيت مميز مصنوع من زيت عباد الشمس بنسبة 100%، للضريبة على القيمة المضافة بنسبة 19%، و5% من الرسوم الجمركية، و2% كمساهمة تضامنية.

أما بالنسبة لفلوريال ديو، الذي تم طرحه مؤخرا في السوق، فهو مزيج من زيتين نباتيين مع غلبة كبيرة لزيت عباد الشمس، و الذي يخضع نتيجة لذلك للضريبة على القيمة المضافة بنسبة 19%.

فالتهاب الأسعار تزامن مع انخفاض قيمة الدينار أمام الدولار.

إضافة الى ارتفاع تكاليف اللوجستية، والنقل، والتعبئة والتغليف، قد أثر مباشرة على السعر النهائي للمنتجات.

و أضافت الشركة” لم تقتصر تداعيات هذه الظاهرة على الزيوت فحسب، بل مست أيضا عدة مواد أخرى، من بينها العجائن الغذائية والحليب.”

و “على الرغم من هذه الظروف الصعبة والخسائر المعتبرة التي تكبدناها ، يبذل مجمع سيفيتال قصارى جهده من أجل إبقاء أسعار منجتها عند مستوى معقول”.

كما أشاد المجمع القرارات المتخدة من طرف السلطات العامة،وهذا لتشجيع المتعاملين على الاستثمار بشكل مكثف في مجال سحق البذور الزيتية، والتي من شأنها السماح بتلبية كل حاجيات منتيجي زيوت المائدة من المواد الأولية

و كذا حماية بلدنا من تداعيات تقلبات السوق العالمية.

” نحن شركة مواطنية، تضع إرضاء المستهلكين في قلب أولوياتها، بسعيها الدائم على تزويدهم بمنتجات عالية الجودة وبأفضل سعر.”

ع. وسام

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .