الوميض
رياضة

سواكري: نسهر على توفير أحسن الظروف لرياضيي النخبة 

شددت كاتبة الدولة لرياضة النخبة سليمة سواكري على ضرورة “السهر على توفير الظروف المثلى لتحضيرات لرياضيي النخبة ولرياضيين المؤهلين والمرشحين للتأهل للألعاب الأولمبية و البارالمبية لطوكيو 2021”.

وترأس وزير الشباب والرياضة ، سيد علي خالدي ،وكاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، سليمة سواكري  بقاعة المحاضرات للمركّب الأولمبي محمد بوضياف، لقاء مع رؤساء الاتحاديات الرياضية والمديرين الفنيين الوطنيين و الرياضيين المؤهلين و المرشحين  للتأهل  للألعاب الأولمبية و البارلمبية لطوكيو 2021 بهدف بحث ظروف استئناف التدريبات والتحضيرات لهذا الحدث الرياضي الهام.
وتم عرض البروتوكول الصحي الخاص بمرافقة استئناف و العودة إلى التدريبات و التحضيرات بالنسبة للرياضيين المؤهلين و المرشحين للتأهل للألعاب الأولمبية و البارالمبية لطوكيو 2021، الذي تم إعداده من قبل اللجنة الطبية للمركز الوطني لطب الرياضة، في شكل دليل خاص بكل اختصاص رياضي تم تقديمه للاتحاديات الرياضية و الرياضيين المعنيين.
وفي هذا السياق ، تجدر الإشارة إلى أنه سبق لوزارة الشباب والرياضة، عملا بتوصيات لجنة رصد ومتابعة وباء فيروس كورونا كوفيد 19، باتخاذ قرار يقضي بالسماح للرياضيين المؤهلين و المرشحين للتأهل للألعاب الأولمبية و البارالمبية لطوكيو 2021 باستئناف تدريباتهم  و تحديد و تخصيص مراكز التحضير الخاصة بالاتحاديات الرياضية المعنية.
فضلا عن ذلك، شكل هذا اللقاء فرصة للحوار و تبادل الآراء لاسيما حول الآثار المترتبة عن التوقف المطول عن التدريبات جراء الأزمة الصحية، و برامج التحضير و كذا  الإجراءات التي اتخذتها الدولة بهدف ضمان التحضير الأمثل لرياضيينا على المستويات اللوجستية والمالية والطبية.
توج اللقاء بجملة من القرارات و التوصيات لاسيما :
– تكليف المركز الوطني للطب الرياضي بالسهرعلى متابعة تطبيق و تنفيذ البروتوكول الصحي الخاص بكل تخصص رياضي بالتنسيق مع الاتحاديات الرياضية المعنية.
– تعيين نقطة اتصال دائمة ( (Covid Manager) (point focalمتمثلة في الأطباء الفيدراليين للاتحاديات الرياضية، لضمان التنسيق مع المركز الوطني للطب الرياضي و متابعة تنفيذ البروتوكول الصحي الخاص بكل رياضة.
– إيلاء العناية الخاصة إلى تنفيذ البروتوكولات الصحية المتعلقة برياضي ذوي الهمم المتأهلين إلى الألعاب البرالمبية.
– دعوة جميع الفاعلين والمتدخلين في العودة إلى التدريبات (رياضيين، طاقم فني و مسيرين) إلى التحلي بروح المسؤولية و التقيد الصارم بتدابير الوقاية التي اقرها  المركز الوطني للطب الرياضي.
– السهر على توفير الظروف المثلى لتحضيرات الرياضيين المتأهلين إلى الألعاب الاولمبية و البارلمبية.

Related posts

هجوم موناكو يستعيد عافيته

رابح ياسين

هذه مواجهة “محرز” مع ضحيته المفضلة!

وردة سعدي

غضب في شبيطة مختار على “ديجياس” الطارف

رابح ياسين

اترك تعليق