16.3 C
لوس أنجلوس
16 يوليو، 2020
الوميض
الحدث حراك هام و عاجل

زيتوني يقود الأرندي وميهوبي ينفي نفسه!

حصل  الطيب زيتوني، الخميس، على التزكية أمينا عاما لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، وذلك خلال أشغال المؤتمر السادس للحزب.

جاء ذلك بعد تنحي الأمين العام بالنيابة للتجمع الديمقراطي عزالدين ميهوبي، والممنوع أصلا من السفر بعد سحب جوازه وإحالة ملفاته على الجهات المختصة..

وطلب ميهوبي تزكية، الطيب زيتوني، لقيادة الحزب، في موقف المنهزم والمنتكس وهو يجر أذيال الخيية، بعد أعوام من صدارة المشهد العام في السياسة والإعلام والثقافة والأدب..

وقال المترشح للرئاسيات السابق، إنه سيتفرغ للكتابة والأدب، وسيبقى مناضلا بسيطا في الحزب.

 

ويعد ميهوبي من أبرز رموز نظام الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، إذ شغل مناصب حكومية رفيعة بينها وزير الإعلام ثم مديرًا للمكتبة الجزائرية، وبعدها رئيسًا للمجلس الأعلى للغة العربية، ثم وزيرًا للثقافة بين عامي 2015 و2019.

كما قاد ميهوبي الاتحاد العام للكتاب العرب والاتحاد العام للكتاب الجزائريين، وهو شاعر وروائي ومن الشخصيات الثقافية البارزة في العالم العربي.

وشغل في السابق منصب مدير الأخبار في التلفزيون الحكومي، ثم مدير الإذاعة الجزائرية الرسمية، وتصدر واجهة الأحداث السياسية بعد حبس رئيس الحكومة السابق أحمد أويحيى وشغور منصبه في حزب التجمع الوطني الديمقراطي.

واعتلى ميهوبي وسط أجواء مشحونة العام الماضي، رئاسة الحزب الثاني في البلاد، ثم قرر خوض سباق الانتخابات الرئاسية التي أفضت إلى فوز عبدالمجيد تبون، بعد صراع مثير على المركز الأول.

ولم تتسرب معطيات عن قضايا الفساد التي يتابع فيها آخر وزراء الثقافة في عهد بوتفليقة، لكن متابعين ربطوا الأمر بتلاعبات في صفقات عمومية وإنتاجات ثقافية وفنية.

Related posts

المفتش السابق لوزارة العدل أمام العدالة

ليلى التلمساني

7 أحزاب تعلن مشاركتها في الرئاسيات

طاهر خليل

تبون يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد

محمد الطيب

اترك تعليق

//graizoah.com/afu.php?zoneid=3134318